الأمم المتحدة تدعم نشر صور الرضاعة الطبيعية

جنيف - "القدس" دوت كوم - (رويترز) - إذا كنت تشعرين بالتردد قبل نشر صورة لك وأنت ترضعين طفلك.. فإن الأمم المتحدة تحثك على ذلك.

وقالت المنظمة الدولية يوم أمس الجمعة، إن اتجاهًا بدأ عبر وسائل التواصل الاجتماعي لنشر صور لأمهات أثناء الرضاعة يمثل طريقة جيدة للتخلص من أي وصمة مرتبطة بالرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة، وزيادة التوعية بأهمية حليب الأم.

وقالت فاضلة شايب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية في إفادة دورية مقتضبة بجنيف تعليقا على هوس نشر صور لأمهات أثناء الرضاعة "إنه أمر يستحق التشجيع التام".

وقال كريستوف بوليراك وهو متحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن ما يعرف باسم "الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية" سيبدأ في أول آب، وإن الأمم المتحدة ترغب في أن يتحدث الناس عن الرضاعة الطبيعية حتى تتحسن تغذية الرضع حول العالم. وأضاف "يجب فعل كل ما يمكن فعله".

وتقول اليونيسيف إن 77 مليونًا من حديثي الولادة أي حوالي نصف الرضّع لا يحصلون على رضاعة طبيعية خلال ساعة من الولادة، ما يحرمهم من المغذيات الضرورية والأجسام المضادة والتواصل المباشر مع الأم وهو ما يقيهم الأمراض والوفاة.

وذكرت يونيسيف أن الرضع الذين لا يحصلون على رضاعة طبيعية على الإطلاق أكثر عرضة سبع مرات للوفاة نتيجة العدوى مقارنة بالرضع الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لبعض الوقت خلال الشهور الستة الأولى من ولادتهم.