وزارة العمل تتسلم مركز التدريب المهني في سلفيت

سلفيت - "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت/ الرواد للصحافة والإعلام - تسلمت وزارة العمل بشكل أولي أمس، مركز التدريب المهني التابع للوزارة في سلفيت، والقائم على مساحة 5000 متر مربع على أرض تبرعت بها بلدية سلفيت لإقامة المشروع، بدعم من البنك الإسلامي للتنمية وبكدار، وتنفيذ المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والاعمار.

وتم الاستلام بحضور رئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر شتية وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد ومدير مديرية عمل سلفيت صالح سمور، ووفد من الادارة العامة للتدريب المهني من وزارة العمل ضم مديرة دائرة التطوير والمشاريع المهندسة نسرين بري، وعبد الله السيلاوي وحنان المصري وعبد الهادي أبو عليا من دائرة الإشراف والمتابعة، ومقاول المشروع.

وقال شتية "بأن هذا المشروع يهدف إلى بناء القدرات وتحسينها خاصة في مجال التدريب المهني، كما يهدف إلى نقل الخبرات والمعرفة في مجال العمل المهني إلى العمال والطاقات البشرية، مشيدا بالدعم المستمر الذي يقدمه البنك الاسلامي للتنمية بجدة للسلطة الوطنية في مختلف المجالات".

بدوره، أكد عبد الستار عواد على جهود القيادة وحركة فتح الحثيثة في عملية بناء المؤسسات والمعاهد والمراكز المهنية والبنية التحتية، رغم الاحتلال والاستيطان والجدار والانتهاكات المستمرة، مشدداً على أن المعركة هي معركة البناء والبقاء.

من جانبه، اكد صالح سمور إن افتتاح مركز التدريب المهني في سلفيت سيساهم من خلال التخصصات المهنية الثمانية التي يقدمها في بناء القدرات والطاقات الذاتية، فهو يعد خطوة هامة على طريق النهوض بالمجتمع ومحاربة البطالة والفقر، وهو جزء من منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني ويربط مخرجات التعليم باحتياجات السوق الفلسطينية الحقيقية.

واشارت المهندسة نسرين بري بأن الوزارة تواصل جهودها الحثيثة لتوسيع خدمات التدريب المهني في كافة المحافظات، سعيا لتوفير الأيدي العاملة الماهرة لسوق العمل.

وأوضحت أن تشغيل مركز تدريب مهني سلفيت سيتيح الفرصة للشباب والشابات في المحافظة والمناطق المجاورة لالتحاق ببرامج تدريب مهنية متميزة، تساعدهم في الحصول على فرص عمل في مجالات تخصصهم.