الحملة النسائية للمقاطعة تحذر من مخاطر التطبيع مع الاحتلال

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - حذرت اللجنة الوطنية للحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية من مخاطر "الهرولة في تطبيع العلاقات مع اسرائيل الذي تقوده (السعودية)، وما يمكن أن يقود له من احتمالات انجرار دول عربية أخرى لهذه الناحية، في الوقت الذي حققت فيه حركة مقاطعة إسرائيل على المستوى العالمي انجازات هامة".

وقالت اللجنة في بيان لها، اليوم الاحد، إن "الرد الشعبي بتواصل حملات المقاطعة ومناهضة التطبيع ومواصلة الاشتباك المقاوم لها هو الذي يقطع الطريق لها أمام هذه الأنظمة".

واشادت اللجنة في بالجهود التي بذلت من جميع لجان المتابعة للحملة النسائية في مختلف المحافظات وسائر حملات المقاطعة، التي دعت أبناء شعبنا إلى الالتزام بمقاطعة البضائع الإسرائيلية وعلى وجه الخصوص حملة "خلي صيامك حلال" التي جرى تنفيذها في شهر رمضان.

ودعا البيان إلى "مواصلة الجهود لتفعيل سلاح لمقاطعة خلال الصيف الحالي"، مطالبة بالتركيز على السلع التي يتم استهلاكها في هذه الأشهر من عصائر ومثلجات وغيرها، لافتة الى ضرورة الاستفادة من المخيمات الصيفية في تعبئة الأطفال وترسيخ ثقافة المقاطعة لديهم.