أرمينيا : مسلحون يسيطرون على مركز للشرطة ويطالبون بالإفراج عن ساسة من المعارضة

يريفان/موسكو - "القدس" دوت كوم - سيطر مسلحون على مركز للشرطة واحتجزوا رهائن في يريفان عاصمة أرمينيا، اليوم الأحد، وقتلوا شرطيا قبل أن يطالبوا الأرمن بالنزول إلى الشوارع للضغط في سبيل مطالبهم بالإفراج عن ساسة معارضين.

وعلى رأس المطالب الإفراج عن جيراير سيفيليان وهو سياسي معارض اتهمته السلطات بتدبير اضطرابات مدنية. وسجن سيفيليان في حزيران (يونيو) الماضي فيما يتصل بمزاعم حيازة أسلحة بشكل غير مشروع.

وقال جهاز الأمن الأرميني إن شرطيا قتل وأصيب اثنان في العنف لكن المفاوضات مستمرة في محاولة لإقناع محتجزي الرهائن بإلقاء السلاح.

وقال في بيان "هناك وحدات خاصة موجودة في المكان وفي وضعية الاستعداد القتالي لكن الأمر بشن هجوم أو اتخاذ أي إجراء لم يصدر لهم".

وأضاف أنه جرى إطلاق سراح رهينتين ولا يزال هناك "عدة" رهائن. وذكرت تقارير أن نائب رئيس شرطة المدينة بين المحتجزين.

وأظهرت صور أن المنطقة تعج بمركبات الشرطة المدرعة.

وأثارت تلميحات سياسي معارض بأن هناك انتفاضة مسلحة في البلاد تكهنات بأن محتجزي الرهائن استلهموا محاولة الانقلاب التي حدثت في تركيا وباءت بالفشل.

وقال مكتب الرئيس سيرج سركسيان إنه عقد اجتماعا مع مسؤولين أمنيين لاتخاذ قرار حول أفضل طريقة للتعامل مع الموقف وأضاف أنه أٌبلغ بأن الوضع تحت السيطرة تماما.

وأتهم جهاز الأمن الوطني مؤيدي محتجزي الرهائن ببث شائعات كاذبة على الانترنت تتحدث عن انتفاضة وعن الاستيلاء على مبان أخرى. وأضاف أن مثل هذه التأكيدات "مضللة".