[فيديوجرفيك] قناة البحرين إحياء لـ"الميت" أم تطبيع للعلاقات؟

رام الله - "القدس" دوت كوم - لم توقع السلطة الفلسطينية بعد اتفاق قناة البحرين، والذي يتضمّن إقامة محطة لتحلية المياه شمال العقبة، من أجل تأمين المياه لمنطقة العربة في إسرائيل والعقبة في الأردن، بالإضافة إلى نقل المياه مع تجميع عالي لمياه مالحة إلى البحر الميت.

ولا يزال الغموض يكتنف بنود الاتفاق الخاص بالفلسطينيين، بالرغم من الإعلان الأردني عن بعض التفاصيل.

الاتفاق الذي كان قد وُقع بين الأردن وإسرائيل في شباط الماضي، يزعم القائمون عليه أن الهدف من إنشائه الحدّ من تراجع منسوب مياه البحر الميت، لضمان استمرار السياحة العلاجية، ورفع مستواها.

ولكن خبراء آخرون يرون أن للمشروع أضرارًا ومخاطر أكبر بكثير من منافعه، وأن الاتفاق يصب بالدرجة الأولى في مصلحة الاحتلال الإسرائيلي.

الفيديوجرفيك التالي يوضح أهم مراحل الاتفاق، والمخاطر المترتبة على تنفيذه: