نتنياهو: علاقاتنا بالعرب تشهد تحولا كبيرا وستقودنا للسلام

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إن العلاقات بين إسرائيل ودول عربية - لم يسمها - تشهد "تحولا كبيرا للغاية"، مدعيا أن ذلك سيقود في نهاية لتسوية سلمية مع الفلسطينيين.

جاءت أقوال نتنياهو خلال حفل تخريج دفعة من كلية "الأمن القومي"، أمس الأربعاء، إذ أكد على أهمية السلام مع الأردن ومصر، ووصفه بالأمر الحيوي لمستقبل إسرائيل، مضيفا أن صعود ما أسماه "الإسلام المتطرف سواء كان شيعيا بقيادة إيران أو سنيا بقيادة داعش"، جعل الدول العربية تدرك بأن إسرائيل حليفتها وليست عدوا لها.

ووصف نتنياهو داعش وإيران بـ"التهديد المشترك الذي يواجه إسرائيل والدول العربية".

وأضاف، بأن إسرائيل قالت دائما إن السلام مع الفلسطينيين يمكن أن يدفع باتجاه تطبيع العلاقات مع العرب، لكنه الآن يعتقد بأن الأمر يمكن أن يسير بالعكس، إذ يمكن أن يدفع التطبيع باتجاه تحقيق السلام، وفق ادعائه.