بلدية غزة تزيد ساعات عمل آبار المياه خلال العيد

غزة - "القدس" دوت كوم - أكدت بلدية غزة أمس، أن جميع آبار المياه تم زيادة ساعات عملها بمقدار ساعة أو ساعتين وفقا للإمكانيات المتاحة في المناطق التي يتوافق فيها جدول الكهرباء مع جدول المياه، وكذلك في المناطق التي يتعارض فيها جدول الكهرباء مع جدول توزيع المياه وذلك لضمان توصيل المياه لبيوت المواطنين.

واوضحت البلدية أن الزيادة في ساعات تشغيل الآبار حلت مشكلة شُح المياه في بعض مناطق المدينة، حيث لم ترد من المواطنين طيلة فترة العيد شكاوي تذكر بهذا الخصوص.

وأكدت البلدية أن طواقمها عملت طيلة فترة عيد الفطر للحفاظ على نظافة وصحة المدينة، حيث تم جمع النفايات وترحيلها من كافة شوارع وأحياء المدينة، وفتح الحدائق لاستقبال المواطنين، وتنظيم الأسواق ومنع التعدي على الأرصفة، وزيادة ساعات عمل آبار المياه لتوفير الاحتياجات المتزايدة للمواطنين.

وأوضحت البلدية أن عملية جمع النفايات من الشوارع والمناطق التجارية وبيوت المواطنين جرت وفقا للخطة التي وضعتها لإتمام عملية نظافة المدينة ابتداء من يوم الثلاثاء الذي سبق العيد وحتى يوم أمس الجمعة، ثالث أيام العيد.

ووفقا للخطة، عملت طواقم النظافة في اليوم الذي سبق العيد على مدار الساعة، حيث تم تخصيص ثلاث ورديات صباحية ومسائية وليلية للقيام بمهمة جمع النفايات من كافة أحياء المدينة، فيما عملت في اليوم الأول للعيد وردية صباحية واحدة، وتمكنت من تنظيف كافة حاويات جمع النفايات وترحيلها للمكب الرئيس شرق المدينة.

وبخصوص العمل في اليوم الثاني للعيد أوضحت البلدية أنه تم توزيع العمل على ورديتين صباحية ومسائية، حيث تم جمع النفايات المنزلية من بيوت المواطنين في كافة أحياء المدينة، فيما عملت اليوم الجمعة وردية مسائية واحدة وتركز عملها على جمع النفايات من الأسواق والشوارع الرئيسة من المدينة.

وتمكنت البلدية في الفترة الممتدة من يوم الثلاثاء وحتى اليوم الجمعة من جمع نحو (3) ألاف طن من النفايات الصلبة من كافة أحياء وشوارع المدينة وترحيلها إلى المكب الرئيس شرق المدينة.

وفيما يتعلق بفتح الحدائق واستقبال المواطنين، أوضحت البلدية أن ألاف المواطنين توافدوا على الحدائق العامة في المدينة لاسيما حدائق الجندي المجهول، والمنتزه الرئيس في شارع عمر المختار، وحديقة الحيوان جنوب حي الزيتون.

وفيما يتعلق بتنظيم الأسواق والشوارع العامة ومنع أصحاب البسطات العشوائية من التعدي على الأرصفة والطرقات في الأيام التي سبقت العيد، أوضحت البلدية أن طواقمها حافظت على النظام بالتعاون مع شرطة البلديات، حيث تم تسهيل حركة المواطنين وتنظيم عمل الباعة المتجولين والسماح لهم للبيع في المناطق التي لا تعيق الحركة.

وبينت أن جميع مناطق المدينة كانت مفتوحة أمام السيارات والمارة باستثناء المنطقة الشرقية من شارع عمر المختار والممتدة من ميدان فلسطين غربا وحتى حديقة الشجاعية شرقا والتي تم إغلاقها بالتعاون مع شرطة المرور في اليوم الذي سبق العيد أمام السيارات فقط للتقليل من حالة الازدحام الشديد التي شهدتها المنطقة وتسهيل حركة المتسوقين، ومنع حوادث السير.