اميركا تحتفل بعيد الاستقلال الوطني وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة

واشنطن- "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- تحتفل الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، بيوم الاستقلال (الرابع من تموز ) بمواكب ومسابقات وألعاب نارية وسط إجراءات أمنية مشددة جراء مخاوف من عمليات إرهابية في العاصمة واشنطن أو نيويورك، او المدن الكبرى.

وكانت أجهزة الأمن الأميركية قد أصدرت الجمعة الماضي تحذيراً من "تهديدات إرهابية محتملة" قد تستهدف "يوم الاستقلال" في الرابع من تموز (اليوم) بحسب ما أكده مسؤولون أمنيون.

وصدر التحذير المشترك عن وزارة الأمن الداخلي "دي.إش.إس"، ومكتب التحقيقات الفيدرالية "إف.بي.آي"، والمركز الوطني لمحاربة الإرهاب، ضمن مذكرة استخبارية، تم توزيعها على مختلف الأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة علما أن النشرة لم تتطرق إلى تهديد أو مخطط محدد، وإنما تضمنت تحذيراً عاماً من تهديدات محتملة، وأشارت إلى أن عناصر متشددة قد تقوم بتنفيذ هجمات خلال "يوم الاستقلال".

وكان مسؤولون في الأجهزة الأمنية في الولايات المتحدة قد حذروا أن التهديدات الإرهابية، من قبل "الإسلاميين المتشددين" لهذا العام هي الأكبر منذ سنوات، خاصة في أعقاب الهجمات الإرهابية المروعة في مطار "أتاتورك" في إسطنبول الثلاثاء الماضي، والنادي الليلي في مدينة أورلانودو بولاية فلوريدا الشهر الماضي .

ويعتبر عيد الاستقلال "الرابع من تموز" أهم الأعياد الوطنية خاصة وأنه "يوم مولد الولايات المتحدة" واستقلالها عن بريطانيا عام 1776 رغم أن الحرب استمرت سبعة أعوام إضافية.

وفي العاصمة واشنطن حيث يعتبر يوم 4 تموز أكثر الأيام اكتظاظا بالسياح، فقد أغلقت الشوارع المحيطة بما يسمى "منطقة المول" القريبة من البيت الأبيض والكونغرس الأميركي حيث تقام أهم الاحتفالات في البلاد في ساحة "نصب واشنطن التذكاري " وهي عبارة عن "مسلة مصرية التصميم"، حيث تطلق من هناك الألعاب النارية المثيرة على أنغام النشيد الوطني الأميركي .

ولكن هذا العام فان هطول الأمطار الغزيرة يهدد بإلغاء الألعاب النارية للمرة الأولى في تاريخ البلاد، وفي هذه الحالة ستؤجل إلى يوم الثلاثاء 5 تموز 2016.