اضراب تجاري في نابلس حدادا على مقتل ضابطي أمن

نابلس– "القدس" دوت كوم – عماد سعاده- ساد مدينة نابلس اليوم الخميس اضراب تجاري شامل، حيث اغلقت المحلات التجارية ابوابها؛ حدادا على ضحيتي الاحداث المؤسفة التي شهدتها المدينة فجرا، وهما الرقيب في الامن الوطني عدي اشرف الصيفي (26 عاما) من قرية تل، والضابط في جهاز المخابرات عنان مصطفى طبوق (31عاما) من بلدة نابلس القديمة.

وكان الاثنان قد قضيا برصاص مسلحين، خلال تدخل قوة من الامن الفلسطيني للسيطرة على تبعات شجار واطلاق نار في حي الضاحية في المنطقة الشرقية من المدينة، حيث قام مسلحون باطلاق النار على القوة الامنية ما ادى الى مقتل رجلي الامن واصابة عدد آخر من المواطنين بينهم سيدة.

وأكدت مصادر متطابقة لـ"القدس" دوت كوم، أن هناك جهودا حثيثة تبذلها المؤسسات الرسمية والامنية والفصائل والمؤسسات لتطويق الاحداث وتفويت الفتنة.