آيزنكوت يلغي إجراء "هنيبعل" الخاص بأسر الجنود

رام الله - "القدس" دوت كوم - قرر رئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت، إلغاء إجراء "هنيبعل" الذي يستخدمه جيش الاحتلال في حال وجود شكوك بأسر جنود، وذلك وفقا لما أفادت به صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الثلاثاء.

ونقلت هآرتس عن آيزنكوت قوله، إن هناك فهما مختلفا للإجراء في مستويات الضباط المختلفة، موضحا أن ذلك دفعه لاتخاذ قرار بإلغاء هذا الإجراء والعمل على إيجاد إجراء جديد للتعامل مع أسر الجنود.

ويقضي "هنيبعل" بفتح النار بعنف وعشوائية في حال وجود معلومات بأسر جندي من الجيش، حتى لو أدى ذلك لخطورة على حياة الجندي، إذ يقوم المبدأ هنا على أساس أن جنديا ميتا خير من جندي أسير.

وأدى استخدام هذا الإجراء لعدة مجازر خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، في إطار محاولات جيش الاحتلال لمنع محاولات المقاومة لأسر جنوده.

وكان ما يسمى بـ"مراقب الدولة" في إسرائيل طالب من طرفه بإلغاء هذا الإجراء، وذلك في مسودة تقريره عن العدوان الأخير على قطاع غزة.