بحر يطالب الأمم المتحدة بالعمل لفك حصار غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - طالب النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في قطاع غزة، أحمد بحر، الأمم المتحدة بالعمل السريع والجاد لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد عن عشرة أعوام.

وحذر بحر من أن زيارة بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة تأتي في إطار العمل على إعادة مفاوضات التسوية التي تخدم الاحتلال، واحتواء الموجة الحاليّة من المواجهات.

واستهجن بحر الصمت الدولي المستمر والمؤسسات الأممية تجاه جريمة استمرار حصار غزة لما يزيد عن عشرة أعوام، ومحاولة تسوية الضحية بالجلاد، مطالبًا بضرورة محاكمة قادة الاحتلال وتقديمهم للمحاكم الدولية على جرائمهم التي ارتكبوها بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في غزة والضفة.

وقال بحر: "كان الأجدر بالأمم المتحدة ومؤسساتها العمل على فك الحصار الظالم المفروض على سكان قطاع غزة، بدلاً من المشاركة في المؤامرة الدولية ضد غزة والصمت على حصارها وتجويع سكانها، وحرمانهم من السفر والعلاج، ومنعهم من ممارسة أبسط حقوقهم الإنسانية".