محاربة (BDS) ضمن أولويات الحزب الديمقراطي الأمريكي

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن مصادر وصفتها بـ "الخاصّة"، أنّ الحزب الديمقراطي الأمريكي، دان ولأوّل مرّة، أنشطة الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل، والمعروفة اختصارًا بـ (BDS)، لكنّه أقرّ في الوقت ذاته بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

وقالت الصحيفة إنّ الحزب الديمقراطي الأمريكي لديه الكثير من الخطط، لمحاربة "الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل"، حيث يعتبر ذلك أولويّة قصوى في برنامج المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون. مضيفةً أنّ الحزب سيعلن لاحقاً أن للفلسطينيين الحقّ في أن يحكموا أنفسهم داخل دولة قابلة للحياة.

وأشارت "الجيروزاليم بوست" إلى التزام الحزب الديمقراطي الذي يعترف بأن "القدس عاصمة لدولة إسرائيل"، بالحفاظ على التفوّق العسكري النوعي لإسرائيل، ومعارضته لكافة الجهود التي تبذل لنزع شرعية إسرائيل من خلال المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة أو من خلال حركة (BDS).