خاص لـ "القدس": تفاصيل إطلاق خدمة (VIP) للنقل عبر معبر الكرامة

رام الله - "القدس" دوت كوم - مهند العدم - بدأ يوم أمس الأحد، العمل بنظام التسهيلات الخاصّة (VIP) للمسافرين عبر معبر الكرامة، بين فلسطين والأردن، من الجانب الأردنيّ، فيما لا تزال الخدمة معطّلة من الاتجاه الفلسطيني (ذهابًا)، بانتظار موافقة رئيس الوزراء على هذه الخطوة، تمهيدًا لبدء العمل بها.

وتقوم الخدمة التي يشرف عليها مكتب تكسي "النجمة"، بمنح تسهيلات خاصّة للمواطنين المسافرين من استراحة أريحا إلى الأردن، أو أولئك القادمين من الأردن إلى فلسطين، خلال مدّة لا تتجاوز (نصف ساعة)، مقابل مبلغ ماليّ يتراوح بين (110 - 150 دولارًا).

ويقول صاحب شركة تكسي "النجمة"، مجدي نصّار لـ "القدس" دوت كوم، إنّ مشاورات إطلاق خدمة تسهيلات السفر المدفوعة، بدأت قبل عام، بين الجانب الفلسطيني والأردني والإسرائيلي، لافتًا إلى أن هناك معيقات ظهرت في البداية، ولكن تمّ حلها بعد عدّة جلسات.

وأضاف أنّ الجانب الإسرائيلي طلب في البداية مبلغ (180 دولارًا) مقابل الخدمة، وبعد الرفض، تم تخفضيها إلى (150 دولارًا)، لافتًا إلى أنّه تم رفض هذا المبلغ المقترح أيضًا، من قبل الطرف الفلسطيني. إلى أن تم التوصّل لاتفاق يقضي بوجود نوعين من خدمة (VIP)؛ الأولى بمبلغ (150 دولارًا) للشخص، والثانية بمبلغ (110 دولارات).

وفي تفاصيل الخدمة؛ يقول نصّار إنّه سيتم نقل المسافر من قاعة (VIP) في استراحة أريحا إلى قاعة (VIP) في الجانب الإسرائيلي، ومن ثمّ إلى قاعة (VIP) في الجانب الأردني و(بالعكس)، على أن يصل المسافر المشترك في الخدمة إلى الجانب الآخر من الجسر (دخول أو خروج) خلال مدّة لا تتعدى (30 دقيقة)، مشيرًا إلى أنّ الخدمة انطلقت يوم أمس الأحد، من الجانب الأردني وسط إقبال لافت.

وبيّن أنه لم يتم حتى الأن إطلاق الخدمة من جهة الجانب الفلسطيني لاعتبارات أمنيّة وسياسيّة، حيث لم يوقّع رئيس الوزراء قرار الموافقة عليها بعد.

وتعرّضت خدمة النقل الجديدة على معبر الكرامة لانتقادات واسعة من قبل جهات فلسطينية مختلفة، حيث طالبت حملة "كرامة" التي تسعى لتسهيل حركة التنقل عبر المعبر، إلى رفض تشغيل الخدمة، باعتبارها تُميِّز بين المواطنين، وتساهم في استمرار الإجراءات التعسفيّة الإسرائيلية.