النواب الديموقراطيون الأمريكيون يتعهدون بتشديد قوانين حيازة السلاح

واشنطن- "القدس" دوت كوم-د ب أ- قال أعضاء الحزب الديمقراطي الأمريكي إنهم سوف يواصلون جهودهم من أجل تشديد قوانين حيازة السلاح، وذلك بعد إنهاء الاعتصام الذي استمر 16 ساعة في مجلس النواب.

وتعهد النائب المخضرم جون لويس، المعروف بدوره في الكفاح من أجل توفير الحقوق المدنية للأمريكيين من أصل إفريقي في الستينيات: "سوف نستمر في الكفاح".

وبدأ الديمقراطيون اعتصامهم صباحا، وظلوا في المجلس دون أي مؤشرات على توقفهم حتى الساعة السادسة مساء، مرددين هتاف "بدون مشروع قانون لن تكون هناك عطلة"، مشيرين إلى العطلة الصيفية المقرر أن تبدأ الأسبوع المقبل.

ودعت نانسي بيلوسي، زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب، إلى إجراء تصويت على تشريع من جانب الحزبين من أجل منع المدرجين على قائمة المراقبة من شراء السلاح وتشديد التحريات عن مشتري الأسلحة.

وقد نجح النواب الجمهوريون، الذين يسيطرون على مجلس النواب، في أن يتخذ المجلس قرارا ببدء عطلته الصيفية بعد إجراء تصويت أجري قبل الساعة الثالثة صباحا.