العثور على جثث 19 اثيوبيا داخل شاحنة في الكونغو

لوبومباشي (الكونغو الديموقراطية) - "القدس" دوت كوم - عثر حرس الحدود الكونغوليون على جثث 19 مهاجرا اثيوبيا قضوا اختناقا في شاحنة تقل نحو 100 مهاجر سري، حسب ما قال مسؤولون اليوم السبت.

وعثر على ستة وسبعين اثيوبيا اخرين على قيد الحياة عندما توقفت الشاحنة المسجلة في زامبيا في جنوب شرق الكونغو الخميس، على مقربة من الحدود مع زامبيا.

وقال جان بيير لوبوشا، المسؤول المحلي لحرس حدود جمهورية الكونغو الديموقراطية "اوقفنا هذه الشاحنة بسبب رائحة كريهة منبعثة من المقطورة".

وقال جميع الناجين انهم فروا من بلادهم للتوجه الى جنوب أفريقيا عبر كينيا، بحثا عن حياة افضل، حسب ما اوضح لوبوشا.

وادعى طاقم الشاحنة انه ينقل اسماكا صغيرة.

وتابع لوبوشا "تم تسليم الجثث للسلطات الزامبية الخميس. أجرينا مقابلات مع الناجين الذين ادعوا جميعهم انهم مواطنون اثيوبيون".

وتم تسليم الناجين امس الجمعة لمسؤولين زامبيين.

وقال نائب قنصل زامبيا ديفيد نيانغولو "نهنئ السلطات الكونغولية على يقظتها التي أتاحت لها اكتشاف فضيحة الاتجار بالبشر التي تورط فيها ثلاثة زامبيين من افراد طاقم (الشاحنة)". واضاف ان هناك تحقيقا دوليا جاريا لتفكيك شبكات تهريب البشر.