[محدث].. مسلحون يشتبكون مع قوات الأمن الفلسطينية في جنين

جنين- "القدس" دوت كوم- اندلع اشتباك مسلح بين قوات من الأجهزة الأمنية وعناصر مسلحة في مخيم جنين فجر اليوم الجمعة.

وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم في جنين، أن الأجهزة الأمنية التي تنفذ منذ أسبوع حملة ضد مطلقي النار في المدينة، حاولت الدخول لمخيم جنينلوقف عمليات اطلاق نار حدثت هناك، لكنها تعرضت لإلقاء الحجارة وإطلاق الرصاص، ما دفعها لإغلاق مداخل المخيم، والرد بقنابل الغاز، الأمر الذي أدى لوقوع إصابات بالإختناق بين أهالي المخيم.

واصيب 3 من افراد من القوة المشتركة بجروح طفيفة جراء تعرضهم للرشق بالحجارة في المخيم جنين، بينما اعتقلت قوى الامن شابين خلال الاحداث التي استمرت حتى اذان الفجر.

وقال نائب محافظ جنين كمال ابو الرب لـ "لقدس " دوت كوم بان "القوة المشتركة الفلسطينية تعرضت لاطلاق نار مباشر لدى دخولها مخيم جنين لوقف عملية اطلاق النار في الهواء من قبل مسلحين اثاروا الهلع والرعب لدى المواطنين الذين اشتكوا للاجهزة الامنية وطالبوا بوقف هذه المظاهر"، نافيا ان يكون الهدف من الاقتحام هو "منع الاحتفال بالافراج عن الاسير المحرر يحيى بسام السعدي ".

ووفق شهود عيان ، فقد كان في استقبال السعدي لدى وصوله جنين عشرات المركبات التي جابت شوارع المدينة وسط اطلاق للالعاب النارية، وحمل المشاركون رايات حركة الجهاد الاسلامي ، ولدى وصول الموكب الى منزل المحرر السعدي، اطلق مسلحون النار في الهواء ترحيبا بالسعدي.

وذكر الشهود ، ان قوة كبيرة من الاجهزة الامنية حضرت الى المنطقة ما ادى الى وقوع مواجهات بدأت بالقاء الحجارة وقنابل الغاز ، ثم تطور الامر لاطلاق نار نحو القوة التي اغلقت مداخل المخيم.

من جانبه ، قال ابو الرب " ان السلطة والاجهزة كباقي شعبنا يفرحون ويرحبون بالافراج عن اسير من سجون الاحتلال والظلم ، ولا يمكن حرمان شعبنا من هذه الفرحة العظيمة".

واضاف، "تحرر السعدي ، ومرت مسيرته في شوارع جنين مع اعلام الجهاد، ولم يتدخل احد لاننا نشاركهم فرحة الخلاص من سجون الاضطهاد والقمع والاحتلال ، لكن تم تجاوز النظام ز القانون باطلاق النار بشكل اثار الرعب والقلق لدى المواطنين مما ادى لتدخل الاجهزة الامنية ".

وقال " تحرك القوة المشتركة للمخيم كان وفق القانون، حيث انها حاولت التدخل اولا وطالبت المشاركين بالتوقف عن اطلاق النار، لكنها تعرضت لنيران غزيرة ومباشرة، مما اضطرها للانسحاب في المرة الاولى".

واضاف " عندما لم يتوقف اطلاق الرصاص ، عادت مرة اخرى لفرض النظام والقانون لكنها تعرضت لاطلاق نار مباشر ورشق بالحجارة من قبل اشخاص معروفين للاجهزة الامنية وسيتم ملاحقتهم".

وذكر ، انه تم اعتقال شابين"ممن اعاقوا عمل ونشاط القوة التي ستلاحق مطلقي النار المعروفين حتى تقديمهم للعدالة" .