وفد من حماس يتجه للقاهرة ووفد من فتح يسبقه إلى الدوحة

القاهرة- الدوحة- "القدس" دوت كوم- خاص- يتجه وفد قيادي من حركة حماس في قطاع غزة، إلى العاصمة المصرية القاهرة في غضون 48 ساعة للقاء مسؤولين من جهاز المخابرات المصرية في إطار لقاءات يعقدها الجهاز ووفود من الفصائل لبحث ملف المصالحة وغيرها من القضايا الفلسطينية العالقة بما في ذلك مبادرة لتحريك عملية السلام مع الإسرائيليين.

وقالت مصادر مطلعة لـ "القدس" دوت كوم، ان الوفد سيضم القيادي محمود الزهار وخليل الحية بالإضافة الى ضابط كبير في أجهزة أمن حماس بغزة يعتقد أنه أبو عبيدة الجراح، أو قائد قوى الأمن الداخلي توفيق أبو نعيم، وذلك لتوضيح موقف الحركة بشأن ضبط الحدود في رفح بين القطاع ومصر.

وأشارت المصادر إلى أن القيادي في الحركة موسى أبو مرزوق سيصل إلى القاهرة بالتزامن مع وصول الوفد من غزة، حيث سيترأس (ابو مرزوق) وفد حركة حماس خلال اللقاءات مع المصريين والتي ستستمر يومين قبل أن يتوجه الوفد إلى الدوحة للقاء مسؤولين من حركة فتح لبحث ملف المصالحة.

وبحسب المصادر، فإن وفدا من حركة فتح يضم عزام الأحمد وصخر بسيسو موجود في القاهرة منذ يومين وسيتجهان إلى الدوحة غدا بالتزامن مع وصول الرئيس محمود عباس إلى العاصمة القطرية التي سيحضر فيها مأدبة إفطار قبل أن يغادر إلى جدة للقاء المسؤولين السعوديين.

ووفقا للمصادر فإن القياديين في حركة فتح محمد اشتية وجبريل رجوب سيتوجهان ايضا إلى الدوحة للمشاركة في لقاءات المصالحة التي من المتوقع أن تستأنف في غضون أيام قليلة.

وتوقعت المصادر في حال نجاح اللقاء الأول بالدوحة أن يعقد لقاء جديد بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.