فيديو | التاريخ يثقل كواهل الأدبي والفيزياء يمر مرور الكرام

محافظات - "القدس" دوت كوم - قال طلبة الفرع العلمي الذي تقدّموا لامتحان الفيزياء اليوم الاثنين، إنّهم لم يجدوا صعوبة كبيرة في الإجابة على الأسئلة، بينما أبدى طلبة الفرع الأدبيّ تذمّرًا من صعوبة امتحان "التاريخ"، حيث وجده البعض "متوسطًا" بينما رأى البعض الآخر أنّه "كان صعبًا وبحاجة لتركيز شديد".

الطالب محمد العدم، من الفرع الأدبي من مدرسة بيت أولا الثانوية غرب الخليل، قال لـ "القدس" دوت كوم إن الامتحان "كان متوسط المستوى، وهناك أسئلة طويلة وإجابتها مرهقة خاصة مع الصيام الذي أثّر بعض الشيء على التركيز".

وفي مدرسة بنات البيرة، أعربت الطالبات عن امتعاضهن من طول أسئلة امتحان التاريخ ودقتها، حيث قالت، الطالبة أليسار درس "إن الامتحان كان جيدًا بشكل عام، رغم عدم خلوّه من أسئلة صعبة وطويلة"، بينما قالت زميلتها دينا إن الامتحان كان صعبًا؛ فأسئلة الاختيار من متعدد كانت دقيقة، والأسئلة الإنشائية طويلة.

وأشارت الطالبة إسراء ابو شلبك إلى أنّ توزيع العلامات في الامتحان لم يكن عادلًا، وهو الأمر الذي أيّدته الطالبة هيا مقبول، من نفس المدرسة.

IMG_8750

IMG_8747

IMG_8742

IMG_8736

وفي الفرع العلمي، قال الطالب أمير نواجعة من مدرسة الهاشميّة، في مدينة البيرة، لـ"القدس" دوت كوم إن امتحان الفيزياء كان سهلاً والأسئلة كانت مباشرة، مشيرًا إلى أنّه لم يواجه صعوبة في الإجابة عليها.

وقال زميله أنس الدلو إنه كان يتوقع "أن يكون الامتحان أكثر صعوبة، باعتبار أن مبحث الفيزياء صعب جدًا لكن ما إن قرأ الأسئلة، حتى شعر بالارتياح. واتفق صديقهم قصي على أن امتحان الفيزياء سهل والأسئلة مباشرة. بينما كان رأي محمد خلف مخالفًا لزملائه في مدرسة الهاشمية بعض الشيء، حيث أعرب عن امتعاضه من الامتحان الذي واجه صعوبة في حل بعض أسئلته، مشيرًا إلى أنّه فقد التركيز مع اليوم الأوّل للصيام.

وفي قاعة مدرسة بنات رام الله للفرع العلمي، كانت الفرحة على وجوه الطالبات واضحة بعد خروجهم من قاعة الامتحان الفيزياء، حيث قالت الطالبة اسيل فقها إنها لم تتوقع أن يكون الامتحان بهذه السهولة.

IMG_8764

IMG_8760

IMG_8756

IMG_8755

IMG_8751

IMG_8752

وقال عدد من طلبة الفرع الأدبي في الخليلي، من التقتهم "القدس" دوت كوم، إنّ امتحان التاريخ كان جيّدًا، حيث أشار الطالب أحمد قفيشة من مدرسة الشهيد إبراهيم أبو دية، إلى أنّ الاسئلة كانت جيدة وتنوعت بين صعبة وسهلة. وهو ما وافقه زميله أحمد قفيشة، مضيفًا أن الامتحان كان ضمن التوقعات.

وأعرب عدي النتشة من الفرع العلمي في مدرسة الحسين، عن سعادته من امتحان الفيزياء الذي قال إنّه كان سهلًا ومباشرًا.

44

00

11

22

ولم تختلف آراء الطلبة في قطاع غزة عن زملائهم في الضفة؛ فقد ساد الارتياح النسبي بين طلبة الفرعين الأدبي والعلمي، حيث أعرب طلاب القسم الأدبي عن رضاهم الكبير على امتحان مادة التاريخ الذي وصفوه بالسهل والذي يناسب الجميع دون أي صعوبات تذكر سوى في عدة أسئلة محدودة لا تكاد تتعدى الأربعة فقط ولكنها كانت واضحة وغير معقدة.

ووصفت الطالبة "رجاء الشريف" الامتحان بأنه كان سهلاً للغاية وتناسب تمامًا مع الوقت المحدد له. مشيرةً إلى أنها لم تجد أي صعوبات كبيرة في حل جميع الأسئلة بسلاسة تامة.

واتفق الطالب "خلدون سلامة" مع الطالبة الشريف، بأن الامتحان كان سهلاً جدًا وقد راعى جميع الطلاب دون تمييز إلا في سؤالين ربما واجه به بعض الطلاب صعوبات في حلها بسهولة، كما قال. وهو ما أكده الطالب "أحمد الحلبي" الذي قال إنه وجد بعض الصعوبات في الأسئلة الفرعية لكنها استطاع حلّها. مشيرًا إلى أن الامتحان يعتبر "وسط" وليس بالسهل للغاية.

وفي القسم العلمي، تباينت آراء الطلاب تجاه مادة "الفيزياء"، حيث أجمعت غالبية الطالبات على أنه كان جيدًا ولكنه لم يكن سهلاً. وقالت الطالبة "آلاء عبد ربه" إن الامتحان كان جيدًا بالنسبة لها، وأنها تعتقد بأنها ستحقق نتيجة إيجابية بعد نجاحها في حل جميع الأسئلة وإن كانت قد وجدت صعوبات في بعضها لكنها لم تكن صعبة جدًا. وفق قولها.

فيما قالت الطالبة "إسراء نصير" إن الامتحان كان مناسبًا لجميع الطلاب، وأنه احتوى على بعض الأسئلة لتمييز المتفوقين، مشيرةً إلى أنه بشكل عام لم يكن صعبًا ولم يكن سهلاً وكان في مقدور غالبية الطلاب حله.

فيما أبدى الطلاب الذكور امتعاضهم من عدم كفاية الوقت أمامهم لحل الأسئلة التي قالوا إنهم وجدوا فيها بعض الصعوبات. حيث قال الطالب "مازن كشكو" إن ما يقرب من 30% من الأسئلة كانت صعبة وبحاجة لوقت أطول لتمكين الطلاب من حلها.