زعيم اليسار الفرنسي الراديكالي يبدأ حملته للانتخابات الرئاسية

باريس - "القدس" دوت كوم - بدأ زعيم اليسار الفرنسي الراديكالي جان- لوك ميلانشون، اليوم الاحد، في باريس حملته للانتخابات الرئاسية العام 2017 في حضور الاف من انصاره، في حين لم تبادر الاحزاب الكبرى حتى الى تسمية مرشحيها.

وقال مرشح حركة (فرنسا العاصية) : "ادعوكم الى حملة لا تهدف فقط الى الاعلان عن وجود، ادعوكم الى حملة لتولي السلطة".

وتحت شعار "جبهة اليسار" مع الشيوعيين، حاز ميلانشون 11 في المئة من الاصوات في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية السابقة في 2012. الا ان استطلاعات الرأي تظهر حاليا انه سيحصد 12 في المئة من الاصوات في انتخابات العام المقبل.

واضاف مخاطبا انصاره "كنا اربعة ملايين، علينا ان نصبح ثمانية ملايين".

وستجري المعارضة اليمينية انتخاباتها التمهيدية في الخريف لتسمية مرشحها. والاوفر حظا حتى الان هو رئيس بلدية بوردو (جنوب غرب) ورئيس الوزراء السابق الان جوبيه.

وفي معسكر اليسار، لم يعلن الرئيس فرنسوا هولاند حتى الان ترشحه لولاية ثانية. ولا تمنحه الاستطلاعات راهنا سوى 14 في المئة، علما بأن اي خيار بديل لم يتظهر حتى الان في معسكره.

وستكون رئيسة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبن مرشحة اليمين المتطرف. وكانت حصدت في 2012 نحو 18 في المئة من الاصوات.