فيديو | طلبة التوجيهي.. ارتياح في الجغرافيا وتذمّر من نفاذ الوقت في الرياضيات

رام الله - "القدس" دوت كوم - متابعة خاصّة - أعرب طلبة الفرع الأدبي في الثانوية العامّة، عن ارتياحهم اليوم السبت، من أسئلة امتحان الجغرافيا، بينما تذمّر طلبة الفرع العلمي من عدم كفاية الوقت للإجابة على أسئلة الجلسة الثانية من امتحان الرياضيات، رغم أن الأسئلة "لم تكن معقّدة" كما كانوا يتوقعون.

"القدس" دوت كوم، التقت عددًا من طلبة الفرع الأدبي في مدرسة "رام الله الثانوية"، والذين تباينت أراؤهم حول مدى الصعوبة التي واجهوها في امتحان الجغرافيا، حيث وصف الطالب عبد الله النوباني الامتحان بـ "بالسهل"، لافتًا إلى وجود أسئلة سهلة وأخرى كانت بحاجة لتركيز كبير. وأضاف زميله رأفت أبو لبدة أن الأسئلة كانت مباشرة ولم تكن بذلك التعقيد، لكن صديقهما عبّاس وجد الامتحان صعبًا ويحتوي على أسئلة معقدة وطويلة، وفق رأيه.

IMG_8696

IMG_8691

وكذلك، قالت الطالبة إيمان سالم من مدرسة البيرة، إن الاسئلة سهلة ومباشرة، ولم يخلُ الأمر من أسئلة دقيقة.

IMG_8725

IMG_8720

IMG_8716

IMG_8713

وفي الفرع العلمي، خرجت الطالبات من مدرسة بنات رام الله الثانوية وعلى وجوهن فرحة الانتهاء ممّا اعتبرنه "أصعب امتحانات التوجيهي"، وتوقعن أداءً جيّدًا فوق المتوقع في الجلستين الأولى والثانية. وقالت الطالبة بيسان أبو محسن إنّ الامتحان كان سهلًا بشكل عام، وأنها لم تتوقع أن يكون بهذه السهولة. بينما قالت زميلتها آية بدوي إن الامتحان متوسط المستوى. ورأت زميلتهن سماح أن الامتحان كان صعبًا واحتوى على أسئلة معقدة خاصة بسؤال "اختر الإجابة الصحيحة".

واشتكت معظم الطالبات من قلة الوقت، حيث قُلن إن الامتحان بحاجة إلى وقت أكثر من المحدد، وهو ما شددت عليه الطالبة سمية عقل التي واجهت ضيقًا في الوقت.

IMG_8711

IMG_8712

IMG_8705

IMG_8703

وفي مدرسة كرزا الثانوية في مدينة دورا جنوب الخليل، والتي ضمّت طلبة الفرعين العلمي والأدبي؛ أعرب الطلبة عن ارتياحهم من اسئلة اليوم في امتحانيّ الرياضيات والجغرافيا، حيث قال الطالب إيهاب النمورة من الفرع الأدبي إن الأسئلة كانت من ضمن المنهاج، والامتحان سهل لمن درس، وقال زميله محمد وليد من الفرع العلمي، إن جلسة الرياضيات الثانية أسهل من جلسة يوم الخميس الماضي، حيث كانت الأسئلة جيدة بالرغم من ضيق الوقت.

22

33

44

121

وفي قطاع غزة، سادت أجواء إيجابية لدى طلبة الفرعين؛ العلمي والأدبي، حيث رأى طالب الفرع العلمي محمد العمري، أن الامتحان كان يحتوي على بعض الصعوبات، لكنّه في المجمل العام كان جيدًا بما يحافظ على قدرة التمييز بين الطلاب وتفوقهم. فيما رأت الطالبة في ذات الفرع ياسمين نصر، أن امتحان الرياضيات كان في متناول يد غالبية الطلاب وأنه كان يراعي المستوى العقلي للجميع. مشيرةً إلى أن زميلاتها أبدين رضىً عن الامتحان.

ولم يختلف رأي طلبة الفرع الأدبي في قطاع غزة عن زملائهم في الضفة حول السهولة التي وجدوها في مبحث الجغرفيا. وقال الطالب أمير المصري إن الامتحان كان مقبولاً جدًا، وأنه لم يواجه أي صعوبات بالغة في حل جميع الأسئلة التي كانت تناسب جميع الطلاب.

وأبدى الطالب فضل جادالله ارتياحه من الامتحان، مضيفًا أن زملاءه خرجوا بوجوه مبتسمة، حيث كانت الأسئلة مباشرة وواضحة دون تعقيدات.