‏الأونروا‬ تعلّق خدماتها في مخيمات شمال الضفة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعلن النّاطق باسم وكالة الأونروا، سامي مشعشع، أنّ الوكالة قررّت تعليق خدماتها المختلفة التي تقدّمها للاجئين في مخيّمات شمال الضفة الغربية، بعد "تهديدات للموظفين".

وأضاف مشعشع في حديث لـ "القدس" دوت كوم، اليوم الاثنين، أن قرار تعليق الخدمات الذي تم إقراره مساء أمس الأحد، يأتي بعد تعرّض موظفي الوكالة لتهديدات، مشيرًا إلى أن الوكالة أصبحت قلقة على سلامة موظّفيها، فاتخذنا قرارًا بتعليق تقديم الخدمات ريثما نحصل على ضمانات بعدم الاعتداء عليهم.

وكانت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس أقرّت دعم لجان المخيمات، والبدء بخطوات تصعيدية ضد قرار وكالة "الأونروا" اعتماد البطاقة الإلكترونية النقدية بدل السلة الغذائية التي كانت تقدم للاجئين.

وتحدّث عضو اللجنة نصر أبو جيش أنه تم الاتفاق بين الفصائل ولجان المخيمات، على تصعيد الخطوات الاحتجاجية ضد الوكالة بعد قراراها بوقف الخدمات عن 12 مخيماً في شمال الضفة.

من جهته، نفى حسني عودة، الناطق بلسان اللجان الشعبية، وقوع أية تهديدات، وقال إنّ الخلاف مع الوكالة حول حقوق اللاجئين وليس مع موظفيها، وأن اللجان وجّهت رسالة للحوار منتصف الشهر إلى مدير العمليات في الوكالة حول مطالب اللاجئين وملاحظاتهم عن الحفاظ على القيمة الشرائية بالبطاقة الإلكترونية لمستفيدي المساعدات الغذائية وكذلك التقليصات في برامج التشغيل.