قرار بابعاد أسير مقدسي يحمل الجنسية الأميركية

القدس - "القدس" دوت كوم - قررت السلطات الإسرائيلية ابعاد الشاب كريم فيصل ابوخضير (33 عاما) من بلدة شعفاط الى الولايات المتحدة بعد انتهاء مدة اعتقاله اليوم الاثنين، ورفضت طلب منع ابعاده الاربعاء الماضي لاستكمال مراسيم زواج من ابنة عمه، وأصرت على ترحيله بقرار من وزير الامن الداخلي الإسرائيلي.

وكان كريم قد اعتقل في 5/9/2015 اثر الاشتباكات والمناوشات التي نشبت عقب استشهاد الشاب فادي علون في البلدة القديمة، إذ باغتت قوات الاحتلال مجموعة من الشبان واعتقلت ثلاثة كان كريم من بينهم، واعتدت عليه بالضرب المبرح وكسرت اسنانه واصابته برضوض في صدره ووجهه، ونقلته الى معتقل "المسكوبية"، وقد تم تجديد توقيفه أكثر من مرة، دون مراعاة وضعه الصحي وإصابته.

وبعد مداولات في محكمة الصلح الاسرائيلية استمرت اربعة اشهر، وبعد سماع مرافعات الدفاع، قررت المحكمة المركزية "ان مشاركة ابوخضير كمواطن يحمل الجنسية الامريكية في تظاهرات في القدس مؤشر خطير"، ورفعت سقف العقوبة التي طالبت بها النيابة العامة الإسرائيلية من ستة اشهر الى 9 أشهر، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 8 الاف شيكل، بينما افرجت عن الشابين اللذين اعتقلا معه بكفالة ووقف التنفيذ بالإضافة إلى الحبس المنزلي لمدة ستة اشهر.

يذكر ان كريم فيصل ابو خضير من مواليد الولايات المتحدة في عام 1983، ويزور فلسطين لأول مرة، بهدف الزواج، وقد وصل في تاريخ 28/8/2015 وتمت مراسيم الخطوبة في تاريخ 1/9/2015، وذلك قبل اعتقاله بأربعة أيام. وقد قضى أبو خضير 9 اشهر في سجن النقب الصحراوي بدعوى مقاومة الاعتقال والاعتداء على احد افراد (حرس الحدود) والمشاركة في تظاهرة غير مرخصة.

وتقول والدة ابوخضير لـ "القدس" ان ترتيبات الزواج كانت جاهزة، وقد تم حجز القاعة وشراء الذهب وتحضير كافة المراسيم، بيد ان الاحتلال عكر علينا فرحتنا، وحال دون عقد الزفاف في البلد قبل 9 اشهر، واليوم رفضت السلطات الإسرائيلية الافراج عنه وصممت على ابعاده عن القدس.

واضافت ان العائلة تقدمت عبر المحامي بطلب كفالة للسماح له باتمام مراسيم الزواج التي جاء اصلاً من اجلها، ورغم مطالبة السلطات مبلغ 70 الف شيكل كفالة لقاء تمديد (الفيزا) لاسبوع فقط وافقنا، لكنهم تراجعوا وتنكروا للطلب وقرروا إبعاده.