"تأهيل المسكن" يستكمل ترميم منازل عدة اسر فقيرة

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - إستكمل برنامج "تأهيل المسكن" في مركز الخدمة المجتمعية والتعليم المستمر، التابع لجامعة النجاح الوطنية، تأهيل عدد من المساكن التي تعود لأسر محتاجة في مدينة نابلس وبعض القرى المحيطة، وذلك بجهود عاملي ومتطوعي المركز.

وتم تمويل هذه الأعمال من "صندوق ملتقى الخير" الذي يعتمد على تبرعات من أهل الخير والعطاء في الوطن، إضافة إلى عوائد بطاقات الخير التي يسوقها طلبة مساق خدمة المجتمع.

وجرى في هذا الاطار تشطيب سكن جديد لإحدى الأسر المعسرة في بلدة عصيرة الشمالية، بالتعاون مع برنامج المبادرات المجتمعية المحلية في البلدة الذي يشرف عليه مركز الخدمة المجتمعية ضمن شبكة هذه المبادرات الموزعة في عدد من البلدات والقرى.

وساهم البرنامج في أعمال البلاط وأعمال الألمنيوم، بينما تكفلت أيادي الخير وبالتعاون مع بلدية عصيرة الشمالية بتوفير عدة مساهمات حتى أصبح جاهزاً لسكن هذه الأسرة التي كانت تعاني من صعوبات، خاصة أنها كانت تسكن في بيت مستأجر غير ملائم لوضع الأسرة وأطفالها.

وفي ذات السياق تم تأهيل مطبخ ووحدة صحية في مسكن إمرأة مسنة تعاني من عدة أمراض وتعيش مع بناتها في حارة الحبلة بنابلس القديمة، كما أَهل البرنامج شبكة التمديدات الصحية وتبليط جدران المطبخ، إضافة إلى تغيير الوحدة الصحية في المنزل ليلائم الوضع الصحي للمسنة.

وأعرب منسق البرنامج، المهندس أسامة بني عودة، عن شكره لكل من ساهم وشارك من أهالي الخير في تأهيل مساكن هذه الأسر المهمشة، سواء كان ذلك بالتبرع المالي أو الدعم المعنوي، مشيرا الى ان حق السكن الصحي الملائم هو حق أساسي من حقوق الإنسان، وعلى المجتمع أن يعمل على توفيره.