الرئيس اليمني المخلوع : مفاوضات الكويت يراد لها أن تكون "مضيعة للوقت"

صنعاء - "القدس" دوت كوم - قال الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، اليوم السبت، إن مفاوضات الأطراف اليمنية في الكويت، يراد لها أن تكون "مضيعة للوقت من خلال عرقلة وفد الحكومة لمجريات المشاورات".

وأوضح صالح في كلمة نصية له نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لمناسبة الذكرى الـ 26 للوحدة اليمنية، أن "مشاورات السلام الجارية في دولة الكويت، لا يراد منها إلا أن تكون مضيعة للوقت من خلال عرقلة وفد الرياض (الوفد الحكومي) لمجريات المشاورات التي توجّه مسارها وتتحكّم فيها رؤى من يقود تحالف العدوان على اليمن".

وقال صالح مخاطبا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي إن "اليمن تتعرض لعدوان همجي ووحشي غير مسبوق في تاريخ البشرية، في ظل صمت دولي مريب وغير مسؤول".

واختتم بالقول: "يتحمل المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ مسؤولية أخلاقية وتاريخية وقانونية تحتم عليه وضع مجلس الأمن الدولي وأمين عام الأمم المتحدة على حقيقة ما يجري في مشاورات الكويت للسلام من تسويف وعرقلة وتهرب، وكذلك صورة ما يجري في اليمن بحيادية تامة".