أمن غزة يحقق مع الصحفي أبوعيشة ويهدده

غزة - "القدس" دوت كوم - حقق جهاز الأمن الداخلي التابع لحركة حماس بقطاع غزة، أمس الإثنين، مع الصحفي عزالدين أبو عيشة مراسل تلفزيون وطن للأنباء، وطلب منه الحضور مجددا لاستكمال التحقيق اليوم.

وقال أبوعيشة في إفادة لنقابة الصحفيين، إن جهاز الأمن الداخلي سلمه استدعاء للحضور إلى مقره في مدينة غزة، ثم احتجزه في غرفة منفردا وطلب منه رفع يديه والنظر للحائط، مضيفا "المحقق تكلم معي بطريقة سيئة جدا، وطلب مني رفع قدمي أكثر من مرة مهددا أن كل ذلك مصور بالكاميرات، وان هذا التعامل بسيط حتى اللحظة".

وأوضح أبوعيشه، أن المحقق سأله عن انتمائه السياسي وهدده إن لم ينفذ التعليمات المطلوبة منه، مبينا أن التحقيق تركز أيضا على تطوعه في إذاعة "صوت الشعب"، قبل أن يتم تسليمه استدعاء للحضور للتحقيق مرة أخرى اليوم الثلاثاء.

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بشدة هذا الاعتداء، وأعربت عن قلقها من استمرار استدعاء الصحفيين من قبل جهاز الأمن الداخلي بغزة، داعية حركة حماس لوقف هذه الممارسات ووقف استدعاء الصحفيين على اساس عملهم الصحفي، "باعتباره يندرج في اطار تكميم الأفواه والتضييق على الحريات العامة والصحفية، ويتناقض مع القانون الاساسي الفلسطيني"، حسب تعبير بيان أصدرته النقابة.

ودعت النقابة في بيان لها منظمات حقوق الانسان والاتحادين العربي والدولي للصحفيين الى استنكار استدعاء ابو عيشة، ومطالبة حركة حماس بوقف استدعاء الصحفيين والتحقيق معهم.