[صور] إصابات واعتقال ناشط ومتضامنة بمواجهات في الضفة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أصيب ثلاثة مواطنين واعتقل ناشط فلسطيني ومتضامنة إسرائيلية، إثر مواجهات اندلعت بعد قمع قوات الاحتلال مسيرتين في بلعين غرب رام الله، وكفر قدوم شرق قلقيلية، انطلقتا اليوم الجمعة إحياء لذكرى النكبة.

ففي كفر قدوم، أطلقت قوات الاحتلال بكثافة الرصاص الحي والاسفنجي والمطاطي على المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة، ما أدى لإصابة شاب (26 عاما) بعيار اسفنجي في الرأس، وقد وصفت حالته بالمتوسطة، وإصابة شاب (18 عاما) بعيار حي في القدم، حيث نقلا إلى مستشفى رفيديا في نابلس لتلقي العلاج.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أطلقت المئات من قنابل الغاز، وسقط كثير منها على منازل المواطنين، ما أدى لإصابة سكانها بالاختناق، ومن بينهم أطفال.

وفي بلعين، أصيب مواطن بجروح والعشرات بحالات اختناق، واعتقل ناشط ومتضامنة، كما احترقت أراض زراعية نتيجة اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة في القرية بعد صلاة الجمعة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز بكثافة متسببة بإصابة العشرات بالاختناق، إضافة لإصابة عضو المجلس القروي باسم ياسين بقنبلة في اليد.

وأوضحت، أن قوات الاحتلال اعتقلت الناشط عبدالله أبو رحمة بعد الاعتداء عليه بالضرب، واعتقلت أيضا متضامنة إسرائيلية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن كثافة إطلاق قنابل الصوت والغاز تسببت باحتراق مساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون، وأن النيران اقتربت من محيط منزلي المواطنين محمود عبد الهادي سمارة، ومحمد هاشم برناط غربي القرية.