خُمس الفلسطينيين غادروا سوريا نتيجة الحرب

دمشق- "القدس" دوت كوم- أعلن المفوض العام لوكالة للامم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) بيار كريهنبول، الخميس في دمشق ان اكثر من 20% من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا غادروها في السنوات الخمس الاخيرة بسبب الحرب.

وصرح المفوض في أثناء زيارة الى دمشق للصحافة "قبل الحرب اقام 560 الف لاجئ فلسطيني في سوريا، ونقدر ان 110 الى 120 الفا منهم غادروا البلاد".

وأضاف "من هؤلاء توجه حوالى 45 الفا الى لبنان و15 الفا الى الاردن. ونفترض ان الباقين اي حوالى نصف المغادرين توجهوا الى بلدان اخرى عبر تركيا".

وأوضح للصحافيين ان "البعض وصل الى اوروبا. نعلم ان فلسطينيين آخرين أصبحوا في اسيا، وغيرهم اتجه الى اميركا اللاتينية".

وتضم سوريا بحسب الاونروا 12 مخيما للاجئين الفلسطينيين، بينها ثلاثة غير رسمية. وبات اكبرها، مخيم اليرموك الذي كان يأوي 160 الف شخص قبل الحرب بينهم الكثير من السوريين، مدمرا بشكل شبه كامل.

مؤخرا طرد تنظيم داعش جبهة النصرة التي تشكل فرع تنظيم القاعدة في سوريا من المخيم، بعد ان كانتا تحتلان منذ نيسان/ابريل 2015 حوالى 70% من مساحته فيما سيطرت فصائل فلسطينية او قوات النظام على سائر مناطقه.

وافاد كريهنبول ان المخيم لم يعد يضم الا ستة الاف شخص فيما تسوده اجواء "يأس الى اقصى الحدود". ويتعذر على الاونروا دخول المخيم لتوزيع المساعدات، لكن المفوض اكد "لن نستسلم وسنواصل جهودنا لدخوله. في هذا الوقت نركز جهودنا لتوفير المساعدات في البلدات المحيطة بالمخيم" التي لجأ اليها الكثير من سكان اليرموك.