العمصي: فصل الأونروا لـ120 مهندسا إمعان في زيادة البطالة

غزة- "القدس" دوت كوم- قال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سامي العمصي، اليوم الأربعاء، إن إقدام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" على فصل 120 مهندسا هو إمعان في سياسة التضييق على أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وإمعان في زيادة نسبة البطالة.

واعتبر العمصي في تصريح له القرار غير إنساني ومخالف للأعراف الدولية وقوانين العمل في فلسطين، وعدَّ ذلك تآمرا سياسيا على الشعب الفلسطيني " يحرم 120 أسرة من دخلهم ".

واستهجن قيام الأونروا بفصل المهندسين بعد أربعة أشهر من تعيينهم بطرق قانونية كاملة للإشراف على مشاريع إعمار تمتد على مدار ثلاث سنوات، مؤكدا أن ذلك تلاعب بحقوق المهندسين.

وأدان نقيب العمال استمرار سياسة " الأونروا " في تقليص المساعدات والخدمات التي تقدمها لأهالي قطاع غزة، معتبرا ذلك مشاركة في تشديد الحصار عليهم.

وطالب العمصي الأونروا بالعدول عن قرارها وإعادة المهندسين إلى ممارسة أعمالهم، داعيا إياها إلى خفض رواتب كبار موظفيها الأجانب الضخمة في خمسة أقاليم تشرف عليها، بدلا من ملاحقة أهالي قطاع غزة المحاصرين في أرزاقهم.