فيديو | الروائي المديني: فلسطين حاضرة دومًا في الأدب المغربي

رام الله - "القدس" دوت كوم - شاركت المملكة المغربية في معرض فلسطين الدولي للكتاب، بحضور عدد من المثقفين، ونخبة من الكتاب والروائيين، إضافة لممثلين عن دور النشر.

وقال الروائي المغربي، أحمد المديني، في حديث لـ "القدس" دوت كوم إن مشاركة المغرب في المعرض ليست ثقافية وفكرية فقط، إنما نضالية وقومية، باعتبار أن فلسطين هي قضية المغرب الأولى.

وأضاف المديني أن هذه التظاهرة الثقافية تعبّر عن الوجه الراقي والعلمي والفكري لفلسطين، حيث أنها تحتفي بالمفكرين والمثقفين والأدباء، إلى جانب نضالها ضد الاحتلال، كما تثبت للعالم من خلال معرض الكتاب أنها قادرة على مواصلة الحياة بالثقافة.

وقال المديني إن فلسطين حاضرة باستمرار في الأدب المغربي سواء في الشعر أو القصة القصيرة أو الرواية، كمناجاة أو كتضامن، إضافة لعلاقات التبادل بين الأدباء المغاربة والفلسطينيين.

وأكد المديني أن التعبير الثقافي والأدبي الفلسطيني هو جزء من التعبير العربي والمغربي بصفة خاصة.

يذكر أن الروائي المغربي أحمد المديني مواليد عام 1949، وحصل على دكتوراة الدولة في الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة السوربون الفرنسيّة، وهو أستاذ تعليم عالي، وكاتب روائي وناقد أدبي، إضافة لأنه باحث اجتماعي، من أعماله "العنف في الدماغ"و"الطريق إلى المنافي".