ترامب مرشّح الجمهوريين الأوفر حظًا بعد انسحاب تيد كروز

واشنطن - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) انسحب المرشح الجمهوري تيد كروز يوم أمس الثلاثاء، من السباق الرئاسي الأمريكي بعد خسارته في الانتخابات التمهيدية لحزبه في ولاية إنديانا، موجها لطمة قوية للجمهوريين الذين كانوا يتطلعون إلى مؤتمر متنازع عليه في هذا الصيف لانتزاع بطاقة ترشيح الحزب من دونالد ترامب.

وقال كروز أمام حشد من أنصاره في إنديانابوليس بولاية إنديانا "لقد قلت من البداية إنني سأستمر في السباق طالما كان هناك مسار حيوي للفوز. ويؤسفني أن أقول الليلة أن هذا المسار أصبح مسدودًا".

وكان كروز وحركة مناهضة ترامب يأملان في منع ترامب من الوصول إلى عدد الوفود السحري 1237 قبل مؤتمر تموز، لخلق مؤتمر متنازع، وانتزاع بطاقة الترشح في النهاية رغم حقيقة انعدام فرص كروز حسابيا في الوصول إلى هذا العدد.

وبانسحاب كروز بات الملياردير النيويوركي المثير للجدل دونالد ترامب بلا أدنى شك المرشح المحتمل للحزب الجمهوري لخوض سباق الرئاسة الأمريكية.

ولم يتبق في المعسكر الجمهوري من منافسي ترامب سوى جون كاسيس الذي حقق فوزا وحيدا في معقله أوهايو، وقد أكد مساء الثلاثاء أنه مستمر في السباق. بيد أن أمل حملة كاسيس في دفع ترامب إلى مؤتمر متنازع عليه، أصبح ضئيلا بعد انتصار ترامب الكاسح مساء الثلاثاء.

وبانتصاره الكبير في انديانا، حصل ترامب على 30 على الأقل من إجمالي عدد وفود الولايات البالغ 57 ليتخطى عدد الوفود في جعبته حاجز الألف. لكن لن يصبح بامكان ترامب انتزاع بطاقة ترشيح حزبه رسميا قبل 7 حزيران عندما تعقد الانتخابات في كاليفورنيا و5 ولايات أخرى بإجمالي عدد وفود 303. ومن أجل الفوز ببطاقة الحزب الجمهوري يتعين على المرشح الفوز بـ1237 من الوفود. ودخل ترامب سباق الثلاثاء في جعبته 956 من الوفود في مقابل 153 فقط لكاسيس.

وأعلن رئيس الحزب الجمهوري رينس بريبس أن دونالد ترامب هو المرشح المفترض للحزب لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية، وذلك بعد انسحاب أقرب منافسيه تيد كروز من السباق.

وكتب بريبس على تويتر: "نحتاج جميعًا إلى الوحدة والتركيز على هزيمة هيلاري كلينتون"، الأوفر حظًا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي.

ويشهد الحزب الجمهوري انقسامًا كبيرًا حول ترشح ترامب حيث أعلن عدد من الأعضاء البارزين أنهم لن يدعموه أبدا.