البرازيل: تظاهرات ضد إقالة الرئيسة روسيف

ساو باولو- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- وعدت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف المهددة بالإقالة، بالعمل "حتى النهاية" بمناسبة تظاهرات عيد العمال التي تحولت إلى عرض للقوة لأنصار اليسار.

وتظاهر آلاف الأشخاص بدعوة من النقابات في عدد من مدن البلاد، بما فيها ساو باولو العاصمة الاقتصادية للبرازيل، حيث شاركت روسيف في إحدى هذه المسيرات.

وتتهم المعارضة البرازيلية الرئيسة اليسارية بالتلاعب بالحسابات العامة في عام 2014، وأوائل عام 2015، وذلك بهدف إخفاء حجم الأزمة الاقتصادية.

روسيف أكدت أنها لم تتلاعب بالحسابات العامة بل استخدمت آلية لجأ إليها أسلافها من دون أن يتعرضوا لأي انتقاد جراء ذلك.

وقد شكل مجلس الشيوخ البرازيلي الأسبوع الماضي لجنة خاصة للنظر في اجراءات إقالة الرئيسة روسيف.