المتظاهرون يغادرون المنطقة الخضراء في بغداد

بغداد - "القدس" دوت كوم - قرر المتظاهرون من اتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، اليوم الأحد، مغادرة المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد بعد اقتحامها أمس السبت.

وطالب بيان صادر عن اللجنة التنظيمية للتظاهر بـ "التصويت على حكومة تكنوقراط في جلسة واحدة وفي حال عدم تحقيق هذا المطلب فإننا سننتقل الى المرحلة الثانية وهي إقالة الرئاسات الثلاث وفي حال عدم تحقيق هذا المطلب فالمرحلة الثالثة هي الدعوة الى انتخابات مبكرة ".

وذكر "عند عدم تحقيق مطالبهم فإن الشعب سيتخذ كل الوسائل المشروعة والتي أقلها الدخول للرئاسات الثلاث والعصيان المدني أو الاضراب العام وبغية اتاحة الفرصة لصناع القرار السياسي لذا نمهلهم ليعودوا الى رشدهم".

وأكد البيان أن "الجماهير الآن ومن موقع الاقتدار والقوة تعلن خروجها من المنطقة الخضراء احتراما لزيارة الإمام موسى بن جعفر وبعد انتهاء مراسم الزيارة ستكون العودة اقوى ولنا عودة بعد انتهاء الزيارة ولنا وقفة عظيمة في الجمعة المقبلة" .

وكان عقد في منزل الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم الاحد اجتماع ضم الرئاسات الثلاثة وقادة الكتل السياسية لتدارس الاوضاع السياسية على خلفية اقتحام المتظاهرين المنطقة الخضراء والاعتصام داخل مبنى البرلمان العراقي.

وأدان بيان لهيئة الرئاسة العراقية وزع في ختام الاجتماع " اقتحام مجلس النواب العراقي والاعتداء على عدد من أعضاء المجلس"، قائلا ان "ما حصل هو تجاوز خطير لهيبة الدولة".

وطالب "بمقاضاة المعتدين أمام العدالة لأنه يشكل خرقا فاضحا للاطار الدستوري".

وحث البيان "القوات الأمنية على القيام بمهامها في حفظ الامن العام وحماية مؤسسات الدولة من اي تجاوز واعتماد القانون والسياقات الدستورية في فرض سيادة القانون وهيبة الدولة".