الشرطة الإسرائيلية توصي بمنح وسامين لقاتليْ الشهيد مصالحة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - أوصت شرطة الاحتلال بمنح شرطي إسرائيلي ومتطوع في جهاز الشرطة وسامين؛ تقديرا لهما على قتلهما الشاب بشار مصالحة (22 عاما) بعد تنفيذه عملية في يافا خلال آذار الماضي، وفقا لما ذكر موقع واللا الإخباري العبري اليوم الأحد.

ونفذ مصالحة وهو من قرية حجة قضاء قلقيلية عملية تنقل خلالها في شوارع يافا وطعن 12 إسرائيليا، وقتل جنديا أمريكيا سابقا ويعمل في شركة أمنية كان في زيارة للمنطقة، قبل أن يتم قتله.

وتعقيبا على التوصية، قال الضابط المسؤول في شرطة تل أبيب، إن من قتل مصالحة حال دون وقوع المزيد من الاصابات في صفوف الاسرائيليين، على الرغم من ان الفيديو الذي صوره احد المارة ووثق فيه عملية إعدام مصالحة؛ اظهر انه كان مصابا وانه فقد قدرته على الحركة ولم يعد يشكل اي خطر على الاخرين.

واشار الموقع الى ان لجنة خاصة ستبحث خلال الايام القادمة هذه التوصية، وسط ترجيحات كبيرة بقبولها ومنح الشرطي وسام بطولة.

وكانت قد اثيرت عاصفة في اعقاب نشر توثيق عملية الاعدام، فيما اعلنت وحدة التحقيقات الخاصة مع افراد الشرطة انها ستبحث الموضوع، الا انها لم تفتح أي تحقيق مع الشرطي والمتطوع القاتل لغاية الآن.