[صور] .. الاف المسيحيين يحيون في القدس "الجمعة العظيمة"

القدس - "القدس" دوت كوم - حمل الاف المسيحيين الارثوذكس الصلبان الخشبية ورددوا التراتيل والأغاني وهم يقيمون مسيرة على طول طريق الآلام في البلدة القديمة في القدس لمناسبة الجمعة العظيمة مقتفين أثر ما يعتقدون أنه طريق سلكه السيد المسيح لصلبه.

وبدأ المصلون الذين يتبعون التقويم الشرقي احتفالات عيد القيامة باحياء يوم الجمعة العظيمة من خلال مسيرة عبر طريق الآلام نحو كنيسة القيامة التي يعتقدون أن السيد المسيح دفن فيها قبل قيامه من بين الموتى بعد ثلاثة أيام.

ويتضمن طريق المسيرة 14 محطة.

وأول محطة هي المكان الذي يعتقد المسيحيون أن السيد المسيح حكم عليه فيه بالإعدام، فيما تشكل المحطة الأخيرة المكان الذي يعتقد المسيحيون أنه دفن فيه.

واتخذت السلطات الاسرائيلية تدابير امنية مشددة في القدس القديمة ، فيما كتب مصلون اضطروا الى الانتظار في صفوف طويلة على اوراق الامنيات التي يأملون في التعبير عنها.

وفي تصريح لوكالة (فرانس برس)، قالت ايلونا اوتيربا (36 عاما) التي اتت مع مجموعة من سوخومي في منطقة ابخازيا الانفصالية في جورجيا، "اننا نصلي من اجل جميع الناس".

واضافت ان "الكنيسة الجورجية لا تريد ان تعطينا استقلالنا. جميعنا نصلي من اجل هذا الهدف".

وشدد دراغان ايليتش (35 عاما) الذي جاء من سويسرا مع خمسين شخصا من اصول صربية، على اهمية هذه الزيارة والايمان "الذي يعطي حياتنا معناها".

وقد احتفل الكاثوليك ومسيحيو الكنائس الغربية الاخرى بالجمعة العظيمة في 25 اذار (مارس) الماضي. ويأتي الفارق في المواعيد من ان معظم الكنائس الارثوذكسية تأخذ في الاعتبار التقويم اليولياني وليس الغريغوري.

وسيحتفل الارثوذكس غدا السبت بـ "سبت النور" الذي يرمز الى الابدية والسلام والتجدد، قبل الاحتفال الاحد بالفصح.