تقرير: القطاع الخاص يشغل نصف العاملين بفلسطين ويدفع أجورا متدنية

رام الله - "القدس" دوت كوم - أظهر تقرير لجهاز الإحصاء المركزي اليوم الخميس، أن مشاركة الرجال في القوى العاملة بالضفة الغربية وقطاع غزة تبلغ أربعة أضعاف مشاركة النساء، وأن معدلات الأجور في القطاع الخاص متدنية، وذلك مع اقتراب يوم العمال العالمي الذي يوافق الأحد (1/أيار) المقبل.

ووفقا للتقرير، فإن نسبة المشاركة في القوى العاملة للأفراد (15 سنة) فأكثر بلغت 46% في فلسطين؛ (72% للذكور و19% للإناث)، حيث بلغت نسبة المشاركة بالضفة الغربية حوالي 46%، وفي قطاع غزة حوالي 45%.

وقال، إن معدل البطالة بين المشاركين في القوى العاملة (15 سنة) فأكثر بلغت (336 ألف عاطل عن العمل)؛ 23% للذكور و39% للإناث، حيث بلغ عدد العاطلين عن العمل في الضفة الغربية 143 ألف شخص، (حوالي 17% من المشاركين في القوى العاملة 15 سنة فأكثر)؛ في حين بلغ عدد العاطلين 193 ألفا في قطاع غزة، (حوالي 41% من المشاركين في القوى العاملة 15 سنة فأكثر).

وبين التقرير أن عدد الفلسطينيين المستخدمين بأجر من فلسطين بلغ 659 ألف عامل، بواقع 338 ألف عامل يعملون في الضفة الغربية و216 ألف عامل يعملون في قطاع غزة، و83 ألف عامل يعملون في إسرائيل، و22 ألف يعملون في المستوطنات.

وأوضح، أن 52% من المستخدمين بأجر من فلسطين يعملون في القطاع الخاص، مقابل 32% يعملون في القطاع العام، و16% يعملون في إسرائيل والمستوطنات.

وفي الضفة الغربية يعمل أكثر من نصف المستخدمين بأجر (51%) في القطاع الخاص، مقابل 25% في القطاع العام، في حين 24% يعملون في إسرائيل والمستوطنات.

أما في قطاع غزة فقد كان القطاع العام هو القطاع الأكثر تشغيلا للعاملين، بنسبة 53% مقابل 47% من المستخدمين بأجر يعملون في القطاع الخاص.

وقال التقرير، إن نسبة المستخدمين بأجر في القطاع الخاص الذين يعملون في مهنة الفنيين والمتخصصين بلغت حوالي 25% من فلسطين؛ 15% للذكور مقابل 66% للاناث. في حين بلغت النسبة في الحرف وما اليها من مهن حوالي 18%؛ 21% للذكور مقابل 3% للاناث.

وتحدث التقرير عن معدلات متدنية لأجور العاملين في القطاع الخاص، حيث بلغ معدل الأجر اليومي الحقيقي للمستخدمين بأجر في القطاع الخاص حوالي 68 شيقلاً في فلسطين، بواقع 48 شيقلاً في قطاع غزة و77 شيقلاً في الضفة الغربية، لكن هذا لا يشمل العاملين في اسرائيل والمستوطنات.

وسجل قطاع الخدمات أعلى معدلات للأجور اليومية الحقيقية في القطاع الخاص بمعدل 93 شيقلاً في الضفة الغربية و76 شيقلاً في قطاع غزة، يليه قطاع البناء والتشييد بواقع 83 شيقلاً في الضفة الغربية و40 شيقلاً في قطاع غزة، بينما سجل قطاع الزراعة أدنى معدل أجر يومي بواقع 62 شيقلاً في الضفة الغربية و24 شيقلاً في قطاع غزة.

وأشار التقرير إلى أن حوالي 36% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يتقاضون أجرا شهريا أقل من الحد الأدنى للأجر (1,450 شيكل) في فلسطين، وأن 21% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص في الضفة الغربية يتقاضون أجرا شهريا أقل من الحد الأدنى للأجر أي 47,600 مستخدم بأجر وبمعدل أجر شهري قدره 1,055 شيقلاً، وكان العدد الأكبر لهؤلاء المستخدمين بأجر في محافظة الخليل حيث بلغ عددهم 12,700 مستخدم بمعدل أجر شهري قدره 986 شيقلاً.

أما في قطاع غزة فقد بلغت النسبة 67% أي 76,100 مستخدم بأجر وبمعدل أجر شهري قدره 733 شيقلا، وكان العدد الأكبر لهؤلاء المستخدمين بأجر في محافظة غزة حيث بلغ عددهم 31,800 مستخدم بأجر وبمعدل أجر شهري قدره 757 شيقلاً.

في سياق متصل، بلغ معدل ساعات العمل الأسبوعية للمستخدمين بأجر حوالي 42 ساعة عمل؛ 40 ساعة للمستخدمين بأجر في القطاع العام، و43 ساعة للمستخدمين بأجر في القطاع الخاص.

وأوضح تقرير جهاز الإحصاء أن 21% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يحصلون على تمويل التقاعد أو مكافأة نهاية الخدمة، و22% يحصلون على إجازات سنوية مدفوعة الأجر، و23% يحصلون على إجازات مرضية مدفوعة الأجر، و35% من النساء العاملات بأجر يحصلن على إجازات أمومة مدفوعة الأجر.

وأضاف أن 27% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يعملون بموجب عقد عمل في فلسطين؛ 25% في الضفة الغربية و32% في قطاع غزة.

وأشار إلى أن 21% من المستخدمين بأجر منتسبين الى نقابات عمالية مهنية في فلسطين؛ و10% في الضفة الغربية و41% في قطاع غزة.