قرار إسرائيلي: لا علاج للجرحى الفلسطينيين إلا بإذن الضابط الإسرائيلي

رام الله - "القدس " دوت كوم - ذكرت صحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية، اليوم الأربعاء، أن حكومة الاحتلال أبلغت طواقم الاسعاف الاسرائيلية، التابعة لـ "نجمة داوود الحمراء"، بعدم الاقتراب من أي فلسطيني يصاب خلال تنفيذه عملية، إلّا بإذن من ضابط الاحتلال المتواجد في المكان، وذلك بعد تفتيش المصاب.

وذكرت الصحيفة العبرية أن سلطات الاحتلال بررت قرارها لمزاعم وجود تهديد أمني من احتمالية كون المنفذ قد يحمل حزامًا ناسفًا ويقوم بتفجيره في المكان. وإصابة طواقم الإسعاف الطبية التابعة لـ"نجمة داوود الحمراء".

وتجدر الإشارة إلى أن عددًا من منفذي العمليات تركوا ينزفون حتى الموت على الرغم من أن بعضهم أصيب بجراح غير خطيرة، في حين تكتفي طواقم الإسعاف "الإسرائيلية" بتقديم الإسعافات لجنود الاحتلال، ويتم منع الإسعاف الفلسطيني من تقديم العلاج للجرحى الفلسطينيين.