[انفوجرافيك] غزة: الصيد تحت وابل من الرصاص

رام الله - "القدس" دوت كوم - بكر عبد الحق - يتواصل مسلسل الاعتداءات الاسرائيلية بحق الصيادين في قطاع غزة، بالرغم من إعلان الاحتلال زيادة مساحة الصيد إلى تسعة أميال بحرية في المنطقة الممتدة من غرب مدينة غزة وحتى غربي رفح، مطلع الشهر الحالي.

وبحسب مركز الميزان لحقوق الانسان، فإنه سجل منذ بداية العام وقوع 29 انتهاكًا بحق صيادي القطاع، كان آخرها استهداف الزوارق الحربية الاسرائيلية بنيران الاسلحة الرشاشة، مراكب الصيادين التي تواجدت في عرض البحر بمنطقة الواحة غربي بيت لاهيا شمال غزة، واعتقال صيادين اثنين ومصادرة قاربهما ومعدات الصيد لديهما.

وشهد هذا العام أيضًا اصابة خمسة صيادين بجراح مختلفة، في حين سجل اعتقال 19 آخرين لساعات واقتيادهم إلى داخل دولة الاحتلال، قبيل الافراج عنهم، بالاضافة إلى الاستيلاء على ستة قوارب صيد بما فيها من معدات .

وتواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي فرض حصار بحري مشدد على قطاع غزة منذ العام 2007، حيث تغلق اي نشاط بحري في وجه الفلسطينيين بشكل عام والصيادين بشكل خاص، من خلال تقليص مساحات الصيد البحري بنسب متفاوتة وصلت في العام 2009 إلى ميل واحد، وهذا يتعارض مع اتفاق اوسلو وملاحقه، الذي يحق بموجبه للفلسطينيين الابحار والصيد بعمق 20 ميلًا في مياه القطاع.

الانفوجراف التالي يسلط الضوء على الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة بحق الصيادين خلال السنوت الأخيرة: