دي ميستورا : الهدنة في سوريا "في خطر شديد" ومفاوضات السلام ستتواصل حتى الاربعاء

جنيف - "القدس" دوت كوم - اعتبر موفد الامم المتحدة الخاص الى سوريا، ستافان دي ميستورا، اليوم الجمعة، ان الهدنة في سوريا تواجه "خطرا شديدا" اذا لم يتم التحرك سريعا، مؤكدا ان مفاوضات السلام ستتواصل حتى الاربعاء المقبل.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي في جنيف "استنادا الى كل المعايير، ان اتفاق وقف الاعمال القتالية لا يزال ساريا لكنه في خطر شديد اذا لم نتحرك سريعا". واضاف ان المحادثات مع مجموعات المعارضة والنظام ستتواصل حتى الاربعاء "كما هو مقرر".

واوضح إنه يعتزم مواصلة مباحثات السلام الأسبوع المقبل ربما حتى يوم الأربعاء لكنه قال إن هناك "توجهات تثير القلق على الأرض."

وأضاف دي ميستورا إن وقف إطلاق النار في الصراع السوري قد يعود بالتأكيد إلى مساره "لكن ذلك سيتطلب جهودا حثيثة".

واكد إن الهدنة فى سورية ما زالت سارية على الرغم من تصاعد أعمال العنف، غير أن هناك حاجة إلى إجراءات عاجلة لانقاذها من الاخفاق .

وقال "وفقا لجميع المعايير الموضوعية، مقارنة مع الماضي، فإن وقف الأعمال القتالية لا يزال ساري المفعول ،" مشيرا إلى أن "أيا من الجانبين لم يتخل عنه".

واضاف "لكن ورطة كبيرة تواجهه إذا لم نتصرف بسرعة".

وأوضح دي ميستورا أنه واصل اجتماعات غير رسمية مع مبعوثين من المعارضة في محادثات جنيف للسلام على الرغم من إنسحابهم الرسمي، مشيرا إلى أنه من المرجح أن ينهى الجولة الحالية من المفاوضات يوم الأربعاء المقبل .