معدات حماية الصحافيين ممنوعة من دخول غزة بقرار إسرائيلي

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت لجنة دعم الصحافيين، اليوم الثلاثاء، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمنع إدخال السترات الواقية والدروع للصحافيين في قطاع غزة، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر أثناء التغطية الصحافية.

وأشارت اللجنة في بيان لها، إلى أن جهات عربية ودولية كثيرة حاولت إدخال "خوذات" وسترات واقية من أجل سلامة الصحفيين المهنية، لكن في كل مرة كانت السلطات الإسرائيلية تمنع إدخالها بحجج واهية دون أي اعتبار للقوانين والمواثيق الدولية والقيم الإنسانية.

وحمّلت اللجنة، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة مئات الصحفيين الفلسطينيين الذين يعملون بلا سترات واقية للرصاص والقذائف الصاروخية، الأمر الذي يعرّضهم للإصابة المباشرة.

وأضافت "إن هذا الإجراءات الجائرة مخالفة لكافة الأعراف والمواثيق الدولية والحقوقية التي كفلت الحماية للصحفيين". مطالبة المنظمات العربية والدولية بضرورة الضغط على الاحتلال لحمله على احترام وتطبيق المواثيق الأممية التي تكفل وتقدس حرية الصحافة والسماح بإدخال المساعدات اللوجستية لمئات الصحفيين الذين يعملون في أكثر المناطق سخونة في العالم.

ودعت اللجنة إلى ضرورة تشكيل ائتلاف قوي من كافة المراكز والمنظمات الحقوقية والتي تعنى بالدفاع عن حرية الإعلام للضغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل احترام العمل الصحفي، ووقف اعتداءاتها وقوانينها الظالمة التي تشكلُ عائقاً كبيراً لعملهم المهني، واعتداءً صارخاً على حرية الإعلام.