كارثة جديدة للمهاجرين في "المتوسط"

روما- "القدس" دوت كوم - قال الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا اليوم الاثنين إن المئات لقوا حتفهم فيما يبدو في مأساة جديدة تقع للمهاجرين في البحر المتوسط.

وذكرت تقارير إعلامية غير مؤكدة في وقت سابق من اليوم الاثنين أن هناك ما يصل إلى 400 ضحية جراء انقلاب قارب بالقرب من السواحل المصرية لدى محاولتهم الإبحار إلى أوروبا.

وقال ماتاريلا متحدثا في مراسم منح جائزة في روما إن أوروبا بحاجة إلى التأمل من جديد أمام "مأساة أخرى في البحر المتوسط مات فيها على ما يبدو المئات." ولم يدل بالمزيد من التفاصيل.

وقال خفر السواحل الإيطالي في وقت سابق اليوم إنه ليس لديه معلومات بشأن تلك الكارثة.

قال وزير الخارجية الإيطالي إن كارثة جديدة للاجئين وقعت في عرض البحر المتوسط.

وقال الوزير باولو جينتيلوني على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين في لوكسمبورج: "من المؤكد أن لدينا مأساة جديدة في مياه البحر المتوسط وذلك بعد عام بالضبط من الكارثة التي وقعت في المياه الليبية".

وأوضح جينتيلوني أن ضحايا هذه الكارثة أبحروا من مصر نحو عرض البحر المتوسط.

ولم يتطرق الوزير الإيطالي لذكر أعداد محددة لهؤلاء الضحايا.