أعضاء في مجلس النواب الأميركي يوقعون خطابا لتأييد إسرائيل في الأمم المتحدة

واشنطن - "القدس" دوت كوم - قالت واحدة من الرعاة البارزين لخطاب موجه للرئيس الأميركي باراك أوباما إن أكثر من 90 بالمئة من أعضاء مجلس النواب الأميركي وقعوه للمطالبة باستخدام حق النقض (الفيتو) لمنع صدور أي قرارات في الأمم المتحدة يرونها منحازة ضد إسرائيل.

وقالت النائبة نيتا لوي إن 394 من أعضاء المجلس البالغ عددهم 435 وقعوا على الخطاب الذي أرسل لأوباما أمس الخميس.

وأرسل الخطاب في وقت جددت فيه السلطة الفلسطينية مساعيها لإقناع مجلس الأمن الدولي بإدانة المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراض عربية في القدس الشرقية والضفة الغربية.

واعترضت الولايات المتحدة على قرار مماثل في مجلس الأمن قبل خمس سنوات.

ومع تعثر جهود الولايات المتحدة للتوسط من أجل التوصل لاتفاق على أساس حل الدولتين منذ 2014، تسعى فرنسا لقيادة عدد من الدول لعقد مؤتمر بهدف الضغط على الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة للمفاوضات الرامية لإنهاء الصراع.

ودعم خطاب مجلس النواب الأميركي حل الدولتين كوسيلة لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لكنه أكد على أن المفاوضات بين الطرفين هي السبيل الوحيد لتحقيق السلام وليس تدخل الأمم المتحدة أو عقد مؤتمر دولي.

وقالت لوي في مقابلة عبر الهاتف "السبيل الوحيد الذي يمكن من خلاله تحقيق ذلك هو جمع الطرفين ومناقشة جميع القضايا".