(BDS) تحاول إفشال اجتماع لاعضاء كنيست بالولايات المتحدة

رام الله - "القدس"دوت كوم - ترجمة خاصة - حاول نشطاء من حركة (BDS) الداعية لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي إفشال لقاء بين اعضاء من الكنيست من جهة، ونواب في الكونغرس الاميركي إضافة لرئيسة واعضاء المجلس المحلي لمدينة تشابل هيل في ولاية كارولينا الشمالية، من جهة أخرى.

وأوضحت صحيفة "يديعوت احرونوت" التي اوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الخميس، ان حوالي 20 مناصرا للقضية الفلسطينية دخلوا الى مكان اللقاء وطالبوا رئيسة المجلس بوقفه "لانه يعطي الشرعية والاعتراف بدولة اسرائيل، التي تتبع سياسة الفصل العنصري وتمس بالحقوق الوطنية للفلسطينيين".

واشارت الصحيفة الى ان المتظاهرين حملوا يافطات كتب عليها "كفى لسياسة الفصل العنصري"، و"كفى لتعذيب الفلسطينيين وقتلهم".

وردا على ذلك زعم اعضاء الكنيست ان "السلطة الفلسطينية هي التي تشجع الارهاب والتحريض السافر ضد اسرائيل؛ التي هي الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي تحافظ على حقوق الانسان"، وفق ادعائهم.