الاتصالات الفلسطينية تطلق برنامج "الحق في حياة كريمة" للصيادين

غزة - "القدس" دوت كوم - أطلقت مجموعة الاتصالات الفلسطينية "برنامج الحق في حياة كريمة" الخاص بقطاع الصيادين الفلسطينيين، وذلك خلال حفل بهذه المناسبة.

وحضر الحفل كل من المهندس عادل عطا الله مدير عام الإدارة العامة للثروة السمكية، ونزار عياش نقيب الصيادين، وهشام بكر مدير جمعية التوفيق، وعمر شمالي مدير إدارة اقليم غزة بشركة جوال، والمهندس خليل أبو سليم مدير إدارة إقليم غزة بشركة الاتصالات، وعوني الطويل مدير شركة حضارة بغزة.

وقال عمر شمالي مدير إدارة اقليم غزة بشركة جوال إن البرنامج يأتي ضمن المسؤولية المجتمعية التي تقع على عاتق مجموعة الإتصالات الفلسطينية تجاه مجتمعنا الفلسطيني، وهي ليست الفعالية الأولى ولن تكون الأخيرة، مضيفاً أن البرنامج يهدف الى التمكين الاقتصادي لفئة الصيادين وتنفيذ مشاريع صيانة للمراكب الخاصة بهم، نظراً لأهمية هذه الشريحة المتضررة جرّاء العدوان الأخير على قطاع غزة، منوّها أن برنامج الحق في حياة كريمة أفاد منذ انطلاقه، نحو 250 عائلة فلسطينية من الضفة وغزة.

وثمّن عادل عطا الله مدير عام الإدارة العامة للثروة السمكية دور مجموعة الاتصالات في خدمة قطاع الصيادين وخدمة المجتمع الفلسطيني.

وشكر نزارعياش نقيب الصيادين في قطاع غزة مجموعة الاتصالات على ما تقدمه من دعم متواصل للصيادين في سبيل مواجهة ما يتعرضون له من حصار مطبق على لقمة عيشهم، مشيرًا إلى حجم التحديات التي تواجه الصيادين من قلة الإمكانيات وعدم السماح لهم بالصيد في عرض البحر وعدم إدخال قطع الغيار الخاصة بمراكبهم ومحركاتهم.

يذكر أن برنامج حياة كريمة الخاص بالصيادين يتم تنفيذه بتمويل من مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية، وبالتعاون مع وزارة الزراعة - الإدارة العامة للثروة السمكية ونقابة الصيد البحري وجمعية التوفيق التعاونية، حيث تم تشكيل لجان متابعة ولجان فنية للمساهمة في الإشراف والتنفيذ، ومن المقرر أن يخدم البرنامج نحو 40 صيّادًا من القطاع.