الاحتلال يبدأ بناء الجدار الفاصل على اراضي بيت جالا

يت لحم - "القدس" دوت كوم - عبدالرحمن يونس - شرعت قوات الاحتلال ببناء مقاطع من جدار الضم والتوسع العنصري على اراضي منطقة بير عونة في بيت جالا غرب بيت لحم.

وتسابق اليات الاحتلال وعشرات العمال الزمن في فرض واقع جديد على اراضي "بير عونة" ببناء مقاطع جديد من الجدار الفاصل بارتفاع اكثر من 5 امتار على حساب الاراضي الزراعية التي تعود لمواطنين من مدينة بيت جالا.

وقال المواطن وليد الشتلة لـ "القدس" دوت كوم، "بناء الجدار الفاصل في بير عونة سيفصلنا عن اراضينا الزراعية التي ورثناها عن ابائنا واجدادنا، وسيمنعنا من الوصول اليها، وهذا انتهاك صارخ لابسط حقوق الانسان والاعراف الدولية".

وقال الشتلة بان سلطات الاحتلال تريد من بناء الجدار مصادرة المزيد من الاراضي الزراعية، وابعاد اصحابها عنها بهدف توسعة المستوطنات في تلك المنطقة.

من جانبه اوضح عضو هيئة مقاومة الجدار والاستيطان منذر عميرة، إن سلطات الاحتلال تسعى من بناء جدار الضم والتوسع العنصري في منطقة بير عونة لربطه بالجدار في مدينة بيت جالا من جهة الغرب، والجدار القادم من مخيم عايدة للاجئين شمال بيت لحم، ما سيؤدي الى اغلاق اخر منافذ محافظة بيت لحم من جهة الغرب.