ضابط مخابرات كوري شمالي لجأ إلى كوريا الجنوبية العام الماضي

سول - "القدس" دوت كوم - د ب أ - أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الاثنين أن ضابطا في وكالة الاستخبارات الكورية الشمالية لجأ إلى سول في العام الماضي، ليكون بذلك أول ضابط كبير من الشمال ينشق عن النظام.

وافادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أن العقيد، الذي لم يكشف عن اسمه ويعتبر الأعلى رتبة من بين المنشقين، كان يعمل في مكتب استطلاع يجري عمليات تجسس تستهدف كوريا الجنوبية.

وقال مصدر مطلع بالشؤون الكورية الشمالية، لم يكشف عن اسمه، "من المعتقد أنه أدلى بتفاصيل حول عمليات المكتب للسلطات في سول".

وتأتي هذه المعلومات بعد ثلاثة ايام على اعلان سيول الخميس عن فرار 13 كوريا شماليا كانوا يعملون في مطعم تملكه الدولة الكورية الشمالية في الخارج.

وقد سجلت حالات فردية مماثلة من قبل لكنها المرة الاولى التي يقوم فيها هذا العدد من العاملين في مكان واحد بخطوة من هذا النوع.

ويأتي انشقاق هؤلاء بينما تشهد شبه الجزيرة توترا كبيرا منذ التجربة النووية الرابعة التي اجراها الشمال في الرابع من كانون الثاني، تلتها تجربة صاروخ بعيد المدى في شباط.