محاولة اغتيال تستهدف صحافيا سوريا معارضا في تركيا

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - اطلق مسلح ملثم النار على صحافي سوري معارض فاصابه في رأسه في جنوب تركيا، وهو حاليا في العناية المركزة.

وكان الصحافي محمد زاهر شرقاط يسير في شارع في مدينة غازي عنتاب جنوب تركيا القريبة من الحدود السورية عندما اطلق عليه مسلح النار، حسب ما افادت وكالتا (دوغان) و(الاناضول) للانباء.

وعمل شرقاط في قناة (حلب اليوم) التلفزيونية المعارضة لجهاديي تنظيم (داعش) الذين سيطروا على معظم الاجزاء الشمالية لمحافظة حلب في شمال سوريا.

ونقل الى المستشفى فورا وهو في العناية المركزة، حسب ما ذكرت الوكالتان.

واورد الناشط السوري ابراهيم ادلبي من غازي عنتاب انها ثاني محاولة قتل يتعرض لها شرقاط في ثلاثة اشهر.

وصرح ادلبي لوكالة (فرانس برس) في بيروت ان شرقاط كان يقود مجموعة مسلحة قاتلت قوات نظام الرئيس السوري بشار الاسد وكان ناشطا اعلاميا في بلدته الباب حتى سيطر عليها تنظيم (داعش). ثم اصبح صحافيا في قناة (حلب اليوم) بعد انتقاله الى تركيا.

وقال نقلا عن صديق زار شرقاط في المستشفى ان الاخير "لا يزال حيا".