[صور] إصابات إثر مواجهات بكفر قدوم وبلعين

محافظات - "القدس" دوت كوم - أصيب مواطنان بجروح والعشرات بحالات اختناق، إثر مواجهات اندلعت بعد اعتداء قوات الاحتلال على المسيرتين الأسبوعتين السلميتين في قريتي بلعين غرب رام الله وكفر قدوم شرق قلقيلية.

ففي بلعين شارك عشرات المواطنين والمتضامنين ونشطاء السلام الإسرائيليين في المسيرة التي جابت شوارع القرية ثم توجهت لمنطقة الجدار الفاصل، قبل أن يهاجمها جنود الاحتلال بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز طويلة المدى وقنابل الصوت، ما أدى لإصابة رئيس المجلس القروي باسل منصور (40 عاما) بقنبلة غاز في قدمه، وعشرات المواطنين والنشطاء بحالات اختناق.

وأفادت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال لاحقوا المتظاهرين بين أشجار الزيتون، وأن قنابل الغاز التي أطلقوها تسببت باحتراق مساحات واسعة مزروعة باشجار الزيتون واللوز تعود ملكيتها للمواطنين هيثم الخطيب وناصر ابورحمة.

وفي كفر قدوم، أفادت مصادر محلية أن شابا أصيب بجروح والعشرات بالاختناق بعد قمع قوات الاحتلال للمسيرة التي انطلقت رافعة شعار "أعطوا الطفولة حقها في فلسطين"، لمناسبة يوم الطفل الفلسطيني، مطالبة المنظمات الدولية بضرورة التدخل الفوري لحماية أطفال فلسطين الذين يتعرضون للقتل والاعتقال من قبل جيش الاحتلال.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي إن جيش الاحتلال اقتحم القرية وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز السام المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة شاب (19 عاما) برصاصة معدنية في قدمه، وإصابة عشرات المواطنين باختناق.