الأغوار: زراعة 500 شجر زيتون في اراضٍ مهددة بالمصادرة

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - نظم اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين وائتلاف الحق في الارض والحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان والمجلس الشعبي لحماية الاغوار، ضمن فعاليات إحياء الذكرى الأربعين ليوم الأرض، يومًا تطوعيًا تخلله زراعة نحو 500 شجرة زيتون في أراض مهددة بالمصادرة، ويستعملها جيش الاحتلال كموقع للتدريب العسكري تقع بين خربتي "سمرا" و"مكحول" في الأغوار الشمالية.

وجاء تنظيم هذه الفعالية بتمويل من "العربية لحماية الطبيعة" ضمن برنامج المليون شجرة الثالث (مشروع إحياء الارض).

وقال رئيس اتحاد المزارعين رأفت خندقجي: "اننا مستمرون في دعم واسناد مزارعينا، خاصة مزارعي الاغوار الذين يتعرضون لشتى أنواع الاضطهاد والتنكيل كترحيلهم من مساكنهم وهدم خيامهم وحيازاتهم الزراعية واقتلاع اشجارهم"، داعيا المؤسسات الرسمية وجميع الموسسات الى الوقوف بجانب المزارعين بكل الامكانيات المتاحة.

من جهته شدد منسق اللجان الشعبية في الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، سهل السلمان، على ضرورة زراعة كل الاراضي المهددة بالمصادرة حتى لا تصبح لقمة سائغة امام غول الاستيطان.