مناورة إسرائيلية غدًا لمواجهة تسونامي قبالة عسقلان وأسدود

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكر موقع واللا العبري، اليوم الأحد، أن ما يسمى الجبهة الداخلية ستبدأ يوم غدٍ مناورة تحاكي تعرض مدن عسقلان وأسدود لموجة مد بحري المسماة "تسونامي".

وأوضح الموقع، أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها إجراء مناورة من هذا النوع في إطار استعداد شامل داخل إسرائيل لإمكانية تعرض شواطئها لمثل هذه الموجة.

وأشار إلى أن المناورة ستشمل جميع السواحل المقابلة لمدينتي عسقلان وأسدود، وكذلك المناطق الحيوية المقابلة لشواطئها، مشيرًا إلى أن مثل هذه الموجة من الممكن أن تحصل مرة كل 100 عام.