تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة بلبنان وسقوط قتيل

بيروت- "القدس" دوت كوم- رويترز- قتل لاجئ فلسطيني وأصيب آخرون في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان، بعد اشتباك وقع بين عناصر من حركة فتح وجماعات متشددة للمرة الثانية خلال أسبوع.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن عنصرًا من حركة فتح يدعى حسين عثمان قُتل في اشتباك أمس الجمعة.

وأفاد شاهد عيان عن تجدد إطلاق النار صباح اليوم السبت، بعد أن هدأ أثناء الليل أمس الجمعة.

وكان رجلان قد قُتلا بالرصاص في نفس المخيم يوم الاثنين الماضي بسبب توترات بين أعضاء حركة فتح الفلسطينية وجماعة إسلامية متشددة.

ويذكر أن مخيم عين الحلوة يقع قرب مدينة صيدا الساحلية في جنوب لبنان، وكثيرًا ما شهد نزاعات بين الفصائل تحولت إلى عنف دام، في الوقت الذي لا تخضع فيه المخيمات الفلسطينية في لبنان لسلطة أجهزة الأمن اللبنانية.